حمض الفوليك كجزء من الفيتامين B المركب

السؤال

في الاشهر الاخيرة بدات بتناول الفيتامين B المركب (Vitamin B complex) كل يوم لكوني نباتية ومكتوب ان الجرعة تحوي ايضا على 400 مكيرو غرام حمض الفوليك. هل استطيع الاستمرار بتناول الفيتامين B المركب ام علي تناول حبوب تحوي فقط حمض الفوليك؟ انا اخطط الدخول في الحمل. هل هناك اختلاف اذا كانت الحبوب من مصدر طبيعي او من وصفه طبيب؟ اتناول ايضا الزنك كل يوم لاني اعاني من تساقط الشعر ,واتناول "بروبيوتيك Probiotic" مرتين في اليوم لتسهيل عمليه الاخراج. هل دمج كل هذه الفيتامينات معا يعتبر جيد؟

الجواب

اولا وقبل اي شيئ، انصحك بالتوجه لطبيب النساء واخباره نيتك الدخول في الحمل، وعن مجموعة الفيتامينات التي تتناولينها. الجرعة الموصى بتناولها من حمض الفوليك قبل الحمل هي 400 ميكروغرام لليوم. حسب ما كتبت فان فيتامين B المركب الذي تتناولينه يحوي هذه الكميه، لذلك لا وجود لسبب في عدم الاستمرار في تناول (Vitamin B complex). قبل دخولك في الحمل تستطيعي الاستمرار بتناول الزنك. لكن يجب الاخذ بعين الاعتبار ان الزنك يعيق من امتصاص الحديد ومن الممكن ان يؤدي الى فقر الدم (anemia). الجسم بحاجه للحديد خلال الحمل، وحتى مكملا ت غذائيه من الحديد، لذلك، من الممكن وجود اشكالية في دمج الاثنين معا. حول البروبيوتيك (Probiotic)، انا لا اعرف بشكل خاص المستحضر الذي تكلمت عنه، لهذا انصحك باستشارة الطبيب المعالج حول استعمال كل هذه الفيتامينات خلال الحمل.