حول السرطان النقيلي في البروستاتا

السؤال

في فحص CT البطن تم العثور على: في التجويف خلف الصفاق (Retroperitoneal) – تورم غدي بقطر 3 سم تقريبا على اليسار من الشريان الأورطي تحت الأوعية الكلوية (Renal). بعدها نتوءات أصغر حتى الأوعية الحرقفية (Iliaca) ماذا يعني ذلك؟ تم تنفيذ CT البطن بعد اكتشاف ورم سرطاني حاد في البروستاتا، بمستوى 8. الهدف من اجراء ال- CT – مسح العظام - تصوير الرئتين وما إلى ذلك هو التحقق من عدم وجود النقيليات. المريض الذي عمرة 75 عام خضع لعملية جراحية جزئية في البروستاتا قبل ثماني سنوات. منذ ذلك الحين تم إجراء اختبارات PSA كل فترة ولم تلاحظ نتائج غير طبيعية، بما في ذلك الاختبار قبل الأخير الذي أجري في ربيع 2005. في الفحص الذي أجري في أبريل من هذا العام قفز الـ PSA الى 12 وخلال 3 أشهر، من المتابعة الشهرية، وصل الى 24. ليس هناك صعوبة في التبول و / أو أي ظاهرة أخرى. تلقى سلسلة من علاجات المضادات الحيوية لكن دون أي تأثير بل على العكس من ذلك – واصل الـ PSA الارتفاع. منذ 9/9 يتلقى حقن الهرمونات والان حبة واحدة من كاسوديكس CASODEX) 50) ملغ يوميا.

الجواب

وفقا لنتيجة الـ CT يبدو أن الورم في البروستاتا انتشر إلى الغدد الليمفاوية في البطن. سلوك سرطان البروستاتا يختلف، وهو يراوح بين الأورام التي تتطور ببطء شديد، مع أهمية سريرية قليلة، وحتى الأورام العدوانية مع إمكانية نقيلية. للأسف، الورم الذي تصفه يبدو انه يتميز بسلوك عدواني – أيضا بسبب قيم فحص المستضد البروستاتي النوعي (PSA) العالية (تعتبر القيم فوق 10 كعامل خطر لحدوث مرض نقيلي) وأيضا بسبب مؤشر جليسون الذي قيمته 8، مما يزيد أيضا بشكل كبير جدا من احتمالات حدوث المرض الذي لا يبقى محصور في البروستاتا فقط. التعريف الدقيق لمرحلة المرض عند التشخيص هو حاسم في اتخاذ القرار بشأن العلاج، حيث أن جميع العلاجات التي تهدف للشفاء (ذات قدرة على علاج هذا المرض - علاج شاف - curative)، مثل استئصال البروستاتا أو العلاج الإشعاعي للبروستاتا والحوض – هي ذات نسبة مضاعفات عالية، وبالتالي تكون مبررة فقط في الحالات التي يكون فيها احتمال للشفاء. ذكرت ان المرض في الحالة التي وصفتها لا يسبب الأعراض، وهذه الحقيقة ليست مستغربة، لأن سرطان البروستاتا عادة لا يسبب أعراض عند التشخيص، وعادة ما يتم تشخيصه بسبب زيادة في مستويات الـ PSA. في كثير من الحالات، اختبار الـ CT لا يكون حساس بما يكفي لتشخيص النقيليات في الغدد الليمفاوية، ولذلك في بعض الأحيان تتم أيضا أضافة فحص الخزعة من الغدة المشبوهة، التي تنفذ بواسطة إبرة. مع ذلك، على الرغم من أنني لا أعرف ما إذا كان قد اجري فحص الخزعة من الغدة في الحالة التي تصفها، فلا يبدو أن هناك مجالا كبيرا للشك، لأن هذا هو ورم غدي كبير جدا. العلاج الذي تم اختياره هو العلاج الهرموني - علاج الخط الأول في حالات سرطان البروستاتا، لأن هذا الورم في معظم الحالات يكون حساس للهرمونات الذكرية. من الضروري متابعة الـ PSA واعادة فحص الـ CT بعد عدة أشهر من العلاج، لمعرفة ما إذا كان الورم يستجيب لهذا العلاج أو أن هناك حاجة لتغيير العلاج.