حول حبوب منع الحمل والصداع النصفي

السؤال

منذ كان عمري 11 عاما عانيت من الصداع النصفي، بما في ذلك الأعراض الأولية للوخز في الوجه واليدين واضطرابات الرؤية على جانب واحد من الجسم، عندما تطور لألم في وقت لاحق في الجانب الاخر من الرأس. لقد مر الصداع النصفي في سن 17 عام. وفي سن ال19 بدأت أخذ حبوب من نوع ديانا 35. أخذت منها نحو عام لكني غيرت لياسمين بتوصية من الطبيب النسائي- من جهتي، لم أشكو من اثار جانبية كنتيجة لاستخدام ديانا. تناولت الياسمين لنحو عام حتى لاحظت أنها تسبب صداع متكرر جدا ولذلك غيرت لمينس. مينس قد تسببت لي بنزيف غير منتظم لذلك توقفت عن أخذ حبوب منع الحمل لمدة شهر كامل وبعد ذلك جربت هيرمونت (Harmonet). بعد خمسة أيام من أخذ هرمونت عانيت من نوبات صداع نصفي كما كان لي عندما كنت أصغر سنا. حاليا- أنا لا أخذ حبوب - لم يكن لدي نوبات الصداع النصفي في هذا الوقت، وأنا في انتظار نتائج اختبار تخثر الدم ودوبلر شرايين الرقبة. بعد ان اطلعتكم على التفاصيل،سؤالي هو - هل هناك فرصة أن اتوقف عن تناول حبوب منع الحمل تماما؟ وكيف حبوب منع الحمل الهيرمونت ليست جيدة بالنسبة لي، وتسببت لي بأثار متطرفة ولكن ديانا (ذات الجرعة العالية) نعم؟ هل من المفضل أن أعود إلى ديانا -إذا كانت الاختبارات طبيعية؟

الجواب

ليس من الواضح لماذا الحبوب مع الجرعة العالية والتي لائمتك، ولكن هناك بالتأكيد مكانا للعودة إليها إذا الاختبارات كانت طبيعية.