دواء اللوريبان لعلاج القلق والاكتئاب

السؤال
ابلغ من العمر 51 سنة. منذ عدة سنوات (على الأقل 6) أعاني من القلق والاكتئاب. خلال هذه الفترة كلها عولجت بالعلاج الطبي والعلاج عن طريق محادثات مع طبيب نفساني. بعد ان جربت جميع الأدوية التقليدية (ريميرون - SSRI, SNRI, Remeron) ولا اي منها ساعد، وغالبا ما عانيت من اثار جانبية خطيرة، أعطتني الطبيبة النفسية لوريبان (lorivan). بدأت مع جرعة 3 مرات 0.5 ملغ واليوم أود أتناول 3 مرات 1 ملغ يوميا. هذه الجرعة هي جيدة لي، وأشعر أنني بحالة جيدة، من دون قلق واكتئاب. الزيادة في الجرعة من المنخفضة حتى العالية استغرقت حوالي 9 أشهر. وماذا بعد؟ أنا أؤمن أن في غضون بضعة أسابيع أو أشهر سأحتاج الى جرعة أعلى، وأنا أعلم أن الإدمان أو التعود على هذه الحبوب لا يتوقف. حسب اقوال الطبيبة النفسية أعاني من اكتئاب وربما أحتاج دواء طوال حياتي. ماذا علي أن أفعل؟ الادوية التي جربتها سابقا وفشلت هي ادرونكس (Edronax)، ريموتف (Remotiv)، ريميرون (Remeron)، لوسترال (Lustral)، سيبرالكس (Cipralex).
الجواب

لوريبان (lorivan) يعالج القلق بشكل فعال، ولكن، كما ذكرت، هناك مشكلة تعود الجسم، التي تتطلب زيادة الجرعة مع مرور الوقت للوصول إلى نفس التأثير العلاجي الذي تم الوصول إليه قبل بالجرعة الأقل. بالإضافة إلى ذلك، استخدام مستمر بالبنزوديازيبينات مثل لوريبان قد يسبب ضرر خفيف من الناحية الادراكية (المعرفية) (القدرة الفكرية)، ضرر بالذاكرة، وبجرعات عالية يمكن أن يسبب البلبلة وضرر بالتوازن والقدرة على أداء الأنشطة التي تتطلب اليقظه مثل القيادة. ولذلك، لا ينصح استخدام مستمر للبنزوديازيبينات وزيادة الجرعة الخاصة بهم. في حالات القلق التمسك بالعلاج بمضادات الاكتئاب والقلق، كما وصفت، مقبول استخدام الاستراتيجيات التالية: إضافة العلاج النفسي من نوع العلاج السلوكي الادراكي (Cognitive Behavioral Therapy - CBT) الذي يعلم ويدرب المريض على التعامل مع بعض جوانب القلق بقدرته هو، دون الحاجة للأدوية أو يقلل بدرجة كبيرة الحاجة إلى الدواء. أنا أوصيك ان تفحص مع الطبيب النفسي المعالج اذا كان يعرف كيفية المعالجة بهذه الطريقة، وإذا لم يكن كذلك، وعلى ضوء معاناتك المستمرة، ربما من المفضل اضافة علاج نفسي بطريقة CBT أو حتى النظر في انهاء العلاج الحالي وتغيير المعالج.
Medical augmentation هذا المصطلح يعني تعزيز العلاج بواسطة دواء اضافي من مجموعة مختلفة. عادة يستخدم مضادات الذهان بجرعة منخفضة. وافضليتها على استخدام البنزوديازيبينات هو انها لا تؤدي إلى الإدمان أو التعود الجسدي الذي يتطلب زيادة في الجرعة من وقت لاخر، ولا يسبب أعراض الارتباك والاضرار باليقظة.