زيادة بلع اللعاب لدى شخص الذي يتلقى أدوية ضد القلق

السؤال

أنا عمري 32 سنة ولدي مشكلة التي تزعجني وحتى تحرجني، وأنا لا أعرف ماذا تدعى ولماذا تحدث. مؤخرا، بدأت لدي ظاهرة زيادة ابتلاع اللعاب التي تظهر كل بضع ثوان، وهذه الظاهرة ترافقني منذ فترة طويلة، وهي تظهر، من حين الى اخر، كل بضعة أشهر. هذه الظاهرة تجعلني أفقد الثقة بنفسي، أخشى من التواصل اللفظي مع الناس، الكثير من التوتر والقلق، وأحيانا الشعور بالاختناق. أنا اخذ الأدوية النفسية مثل ميلناسيبران (Milnacipran) وبيرفينازين (Perphenazine) ضد الاكتئاب والقلق البسيط، في مجال عملي أعلنت عن افلاسي بسبب الديون الثقيلة، وقد بدأت أعمل قبل بضعة أسابيع بوظيفة جديدة التي تتضمن استقبال الجمهور، ومنذ بضعة أشهر قمت باستئجار شقة، وموجود تحت ضغط مادي كبير. أنا لا أعرف ما إذا كان بلع الريق يرتبط بزيادة إفراز اللعاب اللا ارادي، ولكنه يؤثر على نوعية حياتي، مما يسبب لي أن أبقى دائما منشغل بفمي ومظهري الخارجي. هذا الوضع محبط جدا، الذي يضر بثقتي بنفسي وفي أدائي الوظيفي في كل لحظة. الطبيب النفسي الذي يعالجني لم يعطيني جوابا. أنا في حيرة، مرتبك وأعاني. ما هو الحل؟

الجواب

الأسباب للظاهرة التي تصفها يمكن أن تكون من اتجاهين. الأول هو ان بلع الريق يمكن أن يكون أحد أعراض القلق، مما يدل على أن وضع القلق يتفاقم بشكل مؤقت. والثاني هو أنه ربما يكون ان واحدا من الأدوية التي تتناولها (وعادة ما يكون ذلك مرتبط أكثر بالبيرفينازين) يسبب للاثار الجانبية لزيادة إفراز اللعاب، وعندها، بطبيعة الحال، هناك حاجة لزيادة بلع اللعاب. أنا لا أعرف ما هي العلاجات الدوائية السابقة التي جربتها، لذلك من الصعب بالنسبة لي إعطائك توصية، ولكن في المرحلة الأولى انصحك بالتشاور مع الطبيب النفسي المعالج بشأن تخفيض جرعة بيرفينازين أو حتى وقفه. قد يكون من الضروري إضافة دواء اخر في مكانه، لأن بيرفينازين يقلل بالتأكيد من شدة القلق.