ضرورة اجراء فحص بزل السلى لنفي وجود متلازمة داون

السؤال

أنا امرأة عمري 33، اجريت في الأسبوع الـ 13 فحص المسح القفوي. وكانت النتيجة 2 مم، ونسبة الخطر 1:1332. في الأسبوع 17 اجريت فحص البروتين الجنيني وكانت النتائج: AFP 0.97 MOM - البروتين الجنيني ا HCG 0.60 MOM - هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشري ESTRIOL 0.98 - ايستريول المخاطر 1:4119 هل يفضل اجراء فحص بزل السلى؟ بالإضافة إلى ذلك، في الأسبوع الـ 22 من المفترض ان أجري فحص مسح الأعضاء الموسع، هل من المفترض أن ينفي هذا المسح إمكانية وجود متلازمة داون، وهل يمكن عندها اجراء فحص بزل السلى؟ أعني، الى متى يمكن اجراء فحص بزل السلى؟

الجواب

فحص مسح الأعضاء يمكن أن يشير الى عوامل مختلفة التي تدعم امكانية وجود متلازمة داون أو تنفيها (مثل نمو عظمة الأنف وغير ذلك)، ولكنه لا يمكن أن يعطي إجابة قاطعة. الاختبارات الوحيدة التي يمكن أن تعطي نتائج 100٪ في التنبؤ بوجود متلازمة داون هي بزل السلى أو أخذ عينات زغابة المشيمة. كلا الاختباران باضعان، وينطويان على مخاطر حدوث الإجهاض التلقائي بعد اجراء الفحص (أقل من 1٪، في بزل السلى، وأقل من 2٪، في فحص زغابة المشيمة). بزل السلى من المتبع اجراؤه بين الأسبوع الـ 14 الى الأسبوع الـ 20. نسبة المخاطر المحسوبة لديك تعتبر نتائج إحصائية "جيدة"، ولكن القرار بإجراء أو عدم اجراء فحص بزل السلى يعود لك، بعد التشاور مع زوجك ومع الطبيب المعالج مع الأخذ بالحسبان الإيجابيات مقابل السلبيات.