ضعف العضلات نتيجة لأخذ سيمفاستاتين وبيزافيبرات

السؤال

ضعف العضلات نتيجة لأخذ سيمفاستاتين (Simvastatin) وبيزافيبرات (Bezafibrate). أنا عمري 56 سنة، أعاني من ارتفاع ضغط الدم, تصلب الشرايين التاجية، ومن فرط الكولسترول والدهون ثلاثية الجليتسروئيدات. الأدوية التي أتلقاها في السنوات ال 12 الماضية هي: سيمفاستاتين 20 ملغ, بيزافيبرات 400 ملغ، نورميتن 100 ملغ، اتاكاند 8 ملغ، املوديبين 5 ملغ، اسبرين 325 ملغ, 5 ملغ حمض الفوليك . شعوري العام جيد باستثناء الأعراض التالية: زيادة ضعف العضلات، تدني الرؤية، انخفاض كبير في مستوى الحيوانات المنوية (سائل شفاف فقط، الفصوص سليمة) هل هناك صلة بين استخدام الأدوية وهذه الظواهر؟.

الجواب

كل واحدة من هذه الأدوية، سيمفاستاتين (Simvastatin) وبيزافيبرات (Bezafibrate)، قد تسبب في حالات نادرة لضرر في العضلات ونتيجة لذلك حتى لتضرر الكلى الناجم عن تأثير السمية لتدمير خلايا العضلات (انحلال الربيدات - Rhabdomyolysis). مزيج من هذين العقارين قد يزيد من الخطر لذلك. هذه الظواهر هي عكسية مع وقف العلاج بأحد الأدوية أو مع تخفيض جرعة السيمفاستاتين، على سبيل المثال، لـ 10 ملغ. إعتام عدسة العين وشلل عضلات مقلة العين (ophthalmoplegia) تم الإبلاغ عنها في حالات نادرة نتيجة لاستخدام الأدوية من مجموعة الستاتين. وقد تم الإبلاغ عن التضرر البصري نتيجة لاستخدام الأملوديبين (Amlodipine)، كذلك في حالات نادرة. يوصى بإجراء فحص العينين واستشارة طبيب العيون لمعرفة بالضبط ما هو سبب انخفاض الرؤية وكيفية معالجتها. لم يتم العثور على علاقة بين انخفاض جودة الحيوانات المنوية واستخدام الأدوية. يوصى باستشارة طبيب متخصص في هذا الشأن. ومن المهم ابلاغ الطبيب المعالج عن جميع هذه الاثار الجانبية، وفحص إمكانية تغيير الجرعة أو الأدوية، وخصوصا على ضوء تضرر العضلات.