طرق التعامل مع الآم الظهر الحادة

السؤال
في نهاية الأسبوع قمت بحركة غير صحيحة عند رفع وعاء مليء بالماء الذي يزن حوالي عشرة كيلوغرامات. بعد عدة دقائق من رفع الوعاء انحنيت، وفي تلك اللحظة شعرت بألم حاد في الجزء السفلي من الظهر، مما تسبب لي في السقوط إلى الأمام دون امكانية الانتصاب وتحريك الظهر وعانيت من الام حادة. كيف يمكن علاج هذه الالام؟
الجواب

أولا، يوصى بقراءة هذه المعلومات العامة حول هذا الموضوع:

العلاجات الطبيعية هي مفيدة لالام أسفل الظهر، وهناك العديد من الدراسات التي تدعم ذلك. الام الظهر هي واحدة من المواضيع الأكثر شيوعا التي يتعامل معها الطب في العالم الحديث.
نحو ثمانين في المئة من الناس عانوا أو يعانون من الام الظهر في مراحل مختلفة من حياتهم. يمكن عادة منع الام الظهر عن طريق الحفاظ على واستخدام الظهر بشكل صحيح، معرفة أسباب الألم، وطرق منعها.
العمود الفقري هو سلسلة من 33 فقرة من الرقبة إلى عجب الذنب. الفقرات تشكل منحنيات العمود الفقري (المنحنى القطني، الظهري والعنقي). الحفاظ على الثلاثة منحنيات من خلال الوضعية الصحيحة يضمن توزيع موحد وجيد لوزن الجسم ويمنع من تكون مناطق ضغط مؤلمة.
بالإضافة إلى ذلك – عضلات البطن، الأرداف والفخذين تدعم الـ 3 منحنيات وتسمح بحرية الحركة، ويجب الحفاظ على العضلات قوية ومرنة. بين الفقرات هناك مفاصل مرنة التي تسمح بحركات واسعة. مرونة مفاصل الظهر، الوركين، والكاحلين مهمة كذلك. بين كل 2 فقرات يوجد قرص الذي يوفر المرونة ويعمل على امتصاص الصدمات. القرص مبني من حلقات غضروفية كثيفة وفي داخلها كتلة سائلة.

الأسباب الشائعة لالام الظهر:

  • وضعية خاطئة والاستخدام غير الصحيح بالجسم خلال العمل والراحة
  • عدم المرونة وتدني اللياقة البدنية
  • التقدم في العمر
  • الوراثة
  • التغيرات التنكسية في مفاصل الفقرات
  • الحوادث

نحن نرث مبنى الهيكل العظمي والعضلات من أهلنا.
لأن فترة العمر المتوقع زادت، فان الهيكل العظمي والعضلات تضطر للتعامل مع الأعباء لسنوات طويلة أكثر.
هذا الأمر يتسبب في تطور تغيرات ضموريه في المفاصل.
بالإضافة الى التاكل الطبيعي تنضم أيضا الحوادث وسوء اللياقة البدنية، عدم المحافظة على الوضعية الصحيحة والاستخدام غير الصحيح أثناء العمل والراحة.

أنا أوصي-

البدء بممارسة التمارين الرياضية بانتظام ثلاث مرات في الأسبوع لمدة 45 دقيقة. ابدأ بالقدرات الأساسية التي يمكنك أن تنفذها، وارتفع تدريجيا وبحزم مع التغلب على الألم.

احرص على أخذ قسط من الراحة التي تتضمن تمارين الاسترخاء للظهر كل ساعة – جسمنا يحتاج للحركة.