طرق العلاج الممكنة لطفلة مصابة بالصرع

السؤال

1. تم تشخيص ابنتي الرضيعة ابنة النصف عام في فحص EEG كمصابة بالصرع. وهي تعاني من نوبات عدة مرات في اليوم، وتقرر البدء في علاجها مع الستيرويدات. ما احتمالات الشفاء؟ وهل يمكن أن يسبب ذلك تلفا في المخ؟ هل هناك حالات مماثلة تم فيها شفاء رضع؟ هل هذا هو العلاج الأكثر فعالية؟ 2. ما هو الاعتلال الدماغي الصرعي؟ ما سبب هذا المرض؟ هل هناك علاج؟ تم تشخيص طفلة رضيعة تبلغ من العمر نصف سنة بهذا المرض. ما العمل؟ من يقوم بعلاج المشاكل المذكورة أعلاه؟ نوع الاعتلال الدماغي (Encephalopathy) الصرعي هو - FPASM. كانت نتيجة فحص MRI سليمة. حاليا تحصل الطفلة على العلاج الستيرويدي. هل سيساعد هذا؟ هل التشنجات هي التي تخلق المشكلة في الدماغ وإزالتها ستحل هذه المشكلة؟

الجواب

هناك أسباب كثيرة لبدء التشنجات في جيل أقل من سنة. أولا، هناك متلازمات تشنجية تبدأ عادة  في هذا العمر، ومعظمها يرجع إلى بعض المشاكل الوراثية. ثانيا، قد تكون هناك مشاكل تطورت ادت إلى حدوث التشنجات. وبالإضافة إلى ذلك، قد تكون هناك أمراض أيضية تسبب التشنجات وغيرها. العلاج والتشخيص (فرص الشفاء) تختلف تبعا لسبب التشنج. نحن لا نعرف الـ FPASM، من الممكن أن يكون اختصار لمتلازمة معينة، ولكن العلاج الستيرويدي يشير إلى أنه ربما يكون نوع من اضطراب النظم المترافع (hypsarrhythmia)، أو متلازمة ويست (West Syndrome). تتجلى هذه النوبات في الأشهر الأولى من الحياة وتنطوي على إيماءات في الذراع  والرأس  في الغالب. الـ EEG نموذجي. تنبع المشكلة في بعض الأحيان  من  مشكلة تشريحية في الدماغ لذا يتم التصوير بالرنين المغناطيسي لاستبعاد ذلك أولا. ولكن في معظم الحالات تكون محاكاة الدماغ سليمة ويبقى السبب مجهولا. يعتمد التشخيص على الاستجابة للمنشطات وللهورمون الموجه لقشر الكظر (ACTH). الرجاء أن تعودي الينا مع مزيد من التفاصيل. في حال كان هنالك شكا بوجود هذه المتلازمة، فنحن نعدك بمزيد من التفاصيل.