طرق علاج قصور الصمام الابهري

السؤال
في فحص تخيط ضربات القلب الذي اجريته عام 2004 اشار طبيب العائلة فقط لمشكلة واحدة التي دخلت لجهازه الحاسوب، ولكنه لم يرى انه من المناسب ابلاغي عن علاج في الموضوع، وربما هي مشكلة لا تتطلب العلاج:Aortic Regurgitation non Rheumatic - mild. انا بمتابعة لدى طبيب أمراض القلب بسبب ارتفاع ضغط الدم المعتدل لأكثر من عشر سنوات، الـ ECG وجميع الفحوصات للامراض القلب جيدة.
الجواب

قصور الصمام الأبهري هو مرض به الصمام الأبهري الذي يربط في القلب بين البطين الأيسر والشريان الأبهر (اللذان يضخان الدم في جميع أنحاء الجسم) ليست مغلقة تماما، وبعض من الدم الذي يتم ضخه من البطين الأيسر يعود اليه. لذلك، فإن الكمية التي يتم ضخها من القلب أقل. أعراض هذه الحالة يمكن أن تشمل ضيق في التنفس، الضعف، التعب، ألم في الصدر، خصوصا في الجهد، عدم انتظام ضربات القلب وذمة في الساقين. الاسباب ليست معروفة دائما ولكن تشمل ضرر وراثي للصمام، تغيرات العمر، مرض الروماتيزم (مضاعفات مرض تلوثي يمكن أن تضعف مستقبلا الأداء الوظيفي للصمام)، واسباب نادرة، مثل مرض مارفان (مرض النسيج الضام) أو الزهري. عندما يكون المرض من سنوات عديدة، تحدث تغييرات التي تساعد بالتأقلم مع المشكلة، مثل تضخم عضلة القلب (سماكة عضلة البطين الأيسر) وارتفاع ضغط الدم، التي تسبب ضخ المزيد من الدم عبر الصمام التالف. يتم تشخيص المشكلة عن طريق العديد من الاختبارات، بما في ذلك فحص ECG وفحص تخطيط صدى القلب والتي تظهر الصمام المتضرر والتغييرات التي نتجت. حسب درجة الإصابة إذا كانت حاجة للتدخل الجراحي. في حالة تفاقم الأعراض أو انخفاض وظيفة القلب، يمكن إصلاح الصمام أو استبداله. العلاج بالأدوية مصمم أساسا لخفض ضغط الدم، مما يقلل الضغط على القلب. في الفحص الذي اجري لك وجد ان الإصابة في الصمام لديك خفيفة، لذلك ليس هناك حاجة إلى علاج فوري الان، ولكن من المهم معالجة المشاكل المرافقة مثل ارتفاع ضغط الدم، الذي قد يؤدي إلى تفاقم فشل القلب. أوصيك بالمتابعة الدائمة لدى طبيب امراض القلب، الذي سيقيم العلاج بحالتك وتكرار الفحوصات، وبخاصة فحص ضربات القلب، بحسب الوتيرة التي يحددها الطبيب.