طفلة مع علامات للتطور الجنسي المبكر وقصر القامة

السؤال

ابنتي البالغة من العمر - 9 سنوات تظهر علامات التطور الجنسي. لديها علامات لبروز الثديين بشكل كبير، والقليل من شعر العانة. أنا تلقيت الدورة الأولى في سن 9 وعانيت كثيرا من ذلك، سواء من الناحية الاجتماعية، بسبب بدء مشكلة السمنة التي أعاني منها حتى الان، وأيضا بسبب أن تطور طولي قد توقف وأنا أقصر من جميع أفراد عائلتي (1.53). ذهبت إلى طبيب الأطفال، وقال إن العديد من الفتيات يبدأ لديهن بروز الثديين في سن 9 وأن هذا ضمن المجال الطبيعي. أنا قلقه جدا وأريد أن أعرف مع ذلك ما الذي يمكنني القيام به. ابنتي أيضا في العشر السفلي من حيث الطول، لا تعاني من السمنة المفرطة، ولكن أنا أيضا في سنها كنت نحيفة.

الجواب

طول الطفل يحدد إلى حد كبير وفقا لطول والديه، أنا لا أعرف ما هو طول زوجتك لكن من الممكن جدا أن يكون قصر القامة لديكم وراثي، وحتى البدانة أيضا لها مكونات وراثية. على الرغم من أن البيئة لها تأثير على ذلك، ولكن إذا كان في العائلة ميل إلى السمنة فهذا الأمر ينتقل أيضا الى الأطفال، ولذلك فمن المهم استشارة اختصاصي التغذية حول التغذية السليمة لابنتك. وفيما يتعلق بالتطور المبكر، عندما تكون هناك مشكلة فإنها تعرف بالبلوغ المبكر (precocious puberty). إذا كانت هناك مشكلة البلوغ المبكر فإنها يمكن أن تؤدي بالتأكيد إلى إغلاق لوحات النمو في سن مبكرة وللتوقف عن النمو في الطول، أنا لا أعرف الكثير عن هذا الموضوع، ولكن يمكنك تحديد موعد مع طبيب الغدد الصماء المتخصص بالأطفال الذي يعرف الكثير عن هذا الموضوع. ومن خلال فحص الطفلة يمكنه أن يقرر بشأن اجراء بعض الاختبارات لمستويات الهرمونات التي تساعد في تشخيص النضج المبكر، اذا كانت هذه هي بالفعل المشكلة لدى ابنتك.