طفل يعاني من نوبات الربو نتيجة للالتهاب الفيروسي

السؤال

يعانى ابني الذي عمرة 3 سنوات - من نوبات الربو نتيجة للالتهاب الفيروسي أو البكتيري. أوصى الأطباء باعطاء علاج بوديسونيد (Budesonide) كعلاج "وقائي" - فقط! ماذا عن إمكانية اعطاء التطعيم السلبي غلوبولينات مناعية يتم اعطاؤها من خلال الوريد IVG والتطعيم النشط الذي يحتوي على "مجموعة ميتة من البكتيريا" (Paspat) لتقوية الجهاز المناعي؟ هل هناك دراسات تبين نسبة نجاح هذا العلاج؟ وإذا كان الأمر كذلك لماذا هو غير مقبول؟

الجواب

غلوبولينات مناعية  يتم اعطاؤها من خلال الوريد (IVIG - Intravenous Immunoglobulins) هو منتج من الدم الذي يحتوي على مستخلص للأجسام المضادة لمتبرعين بالدم، ويتم حقنه عن طريق الوريد للوقاية من الأمراض المعدية المختلفة لدى المرضى الذين يعانون من مشكلة في الجهاز المناعي، والذين لا يمكنهم تلقي تطعيم نشط لتشجع أنتاج الأجسام المضادة، ولا يمكنهم إنتاج الأجسام المضادة الخاصة بهم، وكذلك المرضى الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية مثل الفرفرية القليلة الصفيحات المجهولة السبب (ITP) والتصلب المتعدد. هذا الدواء مكلف جدا وله اثار جانبية من الحمى، الشعور السيئ، التهاب السحايا وفقر الدم الانحلالي. كما أنه لا يشجع على إنتاج اللقاح الطبيعي ضد الأجسام المضادة  في المرة القادمة. هذا العلاج مقبول، ولكن في الحالات الخاصة التي ذكرتها فقط. قرارالأطباء يبدو معقولا تماما. الفيروسات وأمراض الجهاز التنفسي قد تؤدي إلى فرط رد الفعل في قنوات التنفس لفترة معينة وللربو. العلاج بالبوديسونيد يقلل من وتيرة وشدة نوبات الربو.