ظهور الام جديدة لمن تعاني من التهاب البول

السؤال

أعاني من التهابات المسالك البولية بشكل متكرر. في بعض الأحيان يتم العلاج بواسطة فينازوبيريدين (phenazopyridine) وأحيانا مع المضادات الحيوية. وعادة ما أشعر ببدء الحرقان، وعلى الفور اتناول الفينازوبيريدين والألم ينقضي مع تأثير الحبة (حوالي نصف ساعة) اليوم لدي مشكلة لم أشاهدها من قبل. بدأ الألم في الصباح، عبر طعنات الضغط على المهبل والمثانة والتبرز بوتيرة عالية. أخذت فينازوبيريدين ولكن الألم لم يمر. الان بعد خمس ساعات من الألم، أخذت حبتي فينازوبيريدين، ديبيرون (Dipyrone) و2 زينات (zinnat)(المضادات الحيوية بناء على توصية الطبيب، بالطبع). في الماضي عانيت من نوع من البكتيريا في البول وأخذت ماكرودنتين (Macrodantin). قبل حوالي أسبوع قمت باختبار البول، وكانت كل النتائج سليمة. ماذا يمكن أن تكون المشكلة؟ أتحدث أيضا عن الالام "الجديدة".

الجواب

لتشخيص المشكلة، هناك حاجة لفحصك واتخاذ الاختبارات المناسبة. أيضا، هنالك نقص في بعض التفاصيل الاذكارية (Anamnestic - وصف الأعراض التي تساعد على التشخيص)، على سبيل المثال، إذا كان هنالك حمى، قشعريرة أو الام في الخصر. هل ترافقت الإفرازات المتكررة بالغثيان والقيء. هل الافرازات غريبة من حيث المظهر أو الرائحة. إذا استمرت المشكلة توجهي لفحصها، في هذه الأثناء إذا كنت تشعرين أن الحديث يدور حول شيء اخر غير التهاب المسالك البولية، أوقفي المضادات الحيوية بحيث يمكن أخذ زرع منك.