ظهور الحساسية بعد السباحة لسبب مجهول

السؤال
كنت في بركة السباحة وبعد ساعة بدأت تنتشر في جسدي حكة مزعجة التي زادت باضطراد. في صباح اليوم التالي استيقظت وكان الطفح الجلدي الأحمر, الحكة والوذمات منتشرة في جسمي كله. لذلك دخلت المستشفى لمدة أسبوع، إلا أن الأطباء لم يكونوا متوافقين في ارائهم حول نوع الحساسية أو مما حدث الطفح الجلدي. ادعى بعضهم أن ذلك حدث بسبب مواد التعقيم في حوض السباحة والبعض الاخر قال أنه بسبب الطفيليات التي في الماء. اجريت الاختبارات ولم يعثر على انني حساس لشيء ما ولم يحدث لي ذلك في حوض السباحة. ولكن حتى الان لم أتلق جوابا ما إذا كان ذلك بسبب الكلور أو الطفيليات في الماء (أنا الوحيد الذي حدث له ذلك).
الجواب

حسب القصة فانك تصف حالة رد الفعل التحسسي. وجود صلة مباشرة للحساسية مع السباحة في البركة ليس أكيد. دعونا لا ننسى أنه قد تحدث الحساسية أيضا بعد ساعات طويلة وحتى أيام من التعرض لمسببات الحساسية. قد يكون السبب مادة كيميائية في حوض السباحة (الكلور بكل مكوناته)، أو الطفيليات في الماء، ولكن بالتأكيد لا يمكن استبعاد لدغات الحشرات قبل أو بعد السباحة، تناول طعام معين قبل أو بعد السباحة، مرض فيروسي، دواء جديد وغير ذلك ... بالطبع لن أستطيع إعطاءك أجابه حول ما هو سبب الحساسية في حالتك; بسبب السرد الغير مكتمل من حيث التاريخ الطبي والتعرض المحتمل أم بسبب أنني لم أفحصك ولم أرى الطفح الجلدي لديك. من ناحية أخرى، أيضا بعد الفحص والاستجواب المفصل ففي الكثير من الحالات ليس لدينا القدرة أن نعرف على وجه اليقين سبب الحساسية.