ظواهر يسببها الصداع النصفي

السؤال

عمري 40 سنة. منذ نحو عام أعاني من نوبات الخدر في الجانب الأيمن من الوجه, الساقين, الذراعين, العنق والجبين. الخدر مباغت ويظهر في كل مرة في منطقة أخرى. في بعض الأحيان، بعد الخدر يظهر الصداع. أجريت فحوصات الدم, فحوصات التصوير للدماغ، فحص الجهد الحسي الجسدي المحرض (SEP) , فحص التخطيط الكهربائي للدماغ (EEG) وفحص تخطيط كهربية العضل (EMG) , وفحوصات لنفي وجود أمراض المناعة الذاتية، وكلها كانت سليمة. التقديرات تشير إلى الصداع النصفي. هل يمكن أن يسبب الصداع النصفي لهذه الظواهر؟ بدأت اخذ دواء اميتريبتيلين Amitriptyline) 10) ملغ قبل النوم، وهناك تحسن طفيف.

الجواب

بما انك قد أجريت كل الفحوصات الممكنة، فسوف أقترح عليك عددا من الخيارات العلاجية. يمكنك الحصول على عدد من حقن فيتامين الـ B12 بجرعة 1000 mcg مرة واحدة في الأسبوع. قد يكون هناك نقص نسبي في الفيتامين. ربما يتعلق الأمر بالألم العصبي ثلاثي التوائم (Trigeminus Neuralgia)- وذمة في عصب الوجه مع ألم خاصة في الجبهة والخد ويصل الى العنق. في هذه الحالة، فان العلاج بالتجريتول (Tegretol) يمكن أن يكون مفيد، وإذا لم يساعد كل هذا - فيمكن التغير للعلاج بالبريجابالين (Pregabalin)، في البداية بجرعة 75 ملغ ثم 150 ملغ في اليوم.