علاج التهابات الحلق المتكررة

السؤال

منذ العام تقريبا تظهر لدي الام في الحلق كل بضعة أشهر تقريبا. قبل عام أصبت بالبكتيريا العقدية المصحوبة بحمى شديدة. تلقيت علاج البنسلين أربع مرات في اليوم لمدة 10 أيام (لا أعرف إذا ما كان هذا له علاقة بالموضوع لكنني كنت في الولايات المتحدة). انهيت العلاج حتى النهاية. منذ ذلك الحين لدى كل بضعة أشهر تقريبا التهاب في الحلق من دون حمى أو نزلات بردية. في كل مرة أعالج بالمضادات الحيوية، لأن لدي افرازات بيضاء في الحلق. عندما اطلب من الطبيب اجراء فحص المستنبت للحلق، يدعي انه ليست هناك حاجة لذلك، لأنه يظهر بوضوح أنني بحاجة للمضادات الحيوية. الان مرة أخرى لدي الام في الحلق وأنا يائسة. أردت أن أعرف ما الذي يجب القيام به.

الجواب

هناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها في مثل هذه الحالة. هل لديك طفل صغير في رياض الأطفال أو صديق جديد؟ ربما هناك شخص أو طفل قريب منك يحمل البكتيريا العقدية ويسبب لك العدوى مره تلوى الأخرى. في هذه الحالة، يجب اجراء فحص مستنبت الحلق لجميع أولئك، وإذا تم العثور على الناقل للبكتيريا الموجودة في الحلق، فيجب أن يعالج بالمضادات الحيوية. العلاج يعطى للشخص الناقل أملا في القضاء على البكتيريا. ربما يحدث هذا ليس بسبب بكتيريا الحلق، وانما بسبب التهاب اللوزتين (إذا لم تجري جراحة استئصال اللوزتين عندما كنت طفلة). إذا كان هذا يحدث بسبب التهابات اللوزتين المتكررة، فهذا يبرر استئصالها الان، وبذلك سوف تحل هذه المشكلة. يمكنك أن تأخذي العلاج الوقائي بواسطة دواء البنسلين (Penicillin) لمدة 3 أشهر (حتى لو كان ذلك التهاب الحلق وحتى لو كان التهاب اللوزتين). يمكن التفكير باستئصال اللوزتين بعد محاولة العلاج الوقائي. هناك أيضا مكان لإجراء فحوص للجهاز المناعي بما في ذلك اختبار فيروس نقص المناعة. لإجراء الفحوصات اللازمة وتحديد الخيار العلاجي المفضل، توجهي إلى طبيب الأذن الأنف الحنجرة.