علاج التواء القدم والكاحل بعد اشهر من عدم المشي

السؤال
عمري 63 سنة، لم أنزل الدرج منذ 3-4 أشهر تقريبا، وذلك بسبب مشاكل الظهر وغيرها. قبل 4 أيام: عندما كنت أمشي وضعت قدمي على الدرجة مع النصف الأمامي الأيمن من كف القدم. الجانب الأيسر بقي على الدرجة مثل الخطوة المنحنيه مما أدى الى التواء الكاحل. لا توجد علامات لصدمة خارجية. هناك ألم خفيف من مرة الى أخرى في الكاحل أو تحت هذه المنطقة. أحيانا بعد خطوات قليلة في البيت، فانني أشعر بألم مثل التهيج. في الليل لا اشعر بالألم على الإطلاق. • كم من الوقت يجب وضع الضمادات الباردة؟ قمت بتبريد المكان ثلاث مرات في اليوم لمدة 30 دقيقة. • هل هذا يكفي؟ • متى في مثل هذه الحالات يمكن وقف التبريد والبدء بالتسخين؟ عندما يقال انه يجب اراحة القدم: لكم من الوقت؟ هل يمكن المشي بعض الخطوات؟ أنا أجلس على الكرسي المتحرك معظم الوقت، متى سيتحسن الوضع؟
الجواب

لعلاج هذه الاصابة هناك نهج او مجموعة اسس يمكنك اتباعها تسمى .R.I.C.E ويكون هذه النهج ناجعأ لأول 48-72 ساعة بعد الإصابة.
ويهدف للحد من الأضرار، والحد من التورم، الذي يسبب لك التقيد بالحركة والألم وانخفاض وظيفة العضلات.

ويتكون بروتوكول .R.I.C.E الى:

REST: الراحة. هي الخطوة الأولى في العلاج. فان الراحة تسمح لعدم انتشار الضرر وحماية الأنسجة المجاورة من التضرر.

ICE: الثلج. يسمح السيطرة على الألم والتورم. حيث سوف تشعر ان الالم قد خف مع إضافة الثلج على المنطقة المصابة لان هناك انخفاض في تدفق الدم إلى المنطقة. 

انتبه! لا تضع الثلج مباشرة على البشرة بل استعن بفوطة. أيضا لا تضع الثلج لأكثر من 15-20 دقيقة في كل مرة. وقم بتكرار العملية على مدار 48 ساعة فقط. وانتظر حين تعود درجة الحرارة الاصلية للجسم في المنطقة المصابة  (اي، دع درجة الحرارة ترتفع من جديد الة مستوياتها الاصلية)

COMPRESSION: الضغط. الضمادة المرنة تقلل من التورم. إذا كنت تشعر "بنبض في المنطقة المضمدة، هذا قد يعني انك شددت الضمادة أكثر من اللزوم. حررها وحاول مرة أخرى.

ELEVATION: رفع. رفع الطرف المصاب إن أمكن فوق مستوى القلب (إلا إذا كنت تعاني من احد امراض القلب). من المفضل تحريك أصابعك قدر الإمكان، وبالتالي تسمح "بامتصاص" التورم في العضلات وتخفيف التورم.
طبعاً كل ما ذكر اعلاه لا يمكن أن يغني او يحي محل زيارة الطبيب، ولكن يمكن أن يساعد في الحد من الأضرار وتسهيل العلاج.