علاج القرحة والام البطن الشديدة

السؤال
أنا رجل أبلغ الأربعين من العمر. في العام الماضي، لأول مرة شعرت بحرقة قوية جدا. أعطاني الطبيب حينها دواء فاموتيدين (Famotidine) الذي خفف من حدتها وأخفى الظاهرة تماما. حتى ذلك الوقت كنت أدخن طوال حياتي. توقفت عن التدخين في العام الماضي. منذ الأسبوع الماضي شعرت مرة أخرى بالام فظيعة في البطن، وأحيانا القيء وفقدان الشهية. كما أنني لا أستطيع النوم في الليل من شدة الألم. أعطاني الطبيب مرة أخرى فاموتيدين الذي لم يساعدني كثيرا، وكذلك دواء ضد الغثيان الذي لم يساعد كثيرا أيضا. سؤالي هو: ماذا يمكن أن يكون سبب ذلك؟ وكيف خلال سنة كان كل شيء هادئ ثم عاد مرة أخرى؟
الجواب

في هذا الاختبار، بعد استخدام الأدوية المهدئة، يتم ادخال أنبوب عن طريق الفم على طول المريء وحتى المعدة والاثني عشر. في هذا الأنبوب هناك ألياف بصرية أو كاميرا صغيرة التي تسمح برؤية جدار المريء، المعدة والاثني عشر واكتشاف القرحة، التهاب المعدة أو الأورام. يمكن أيضا إجراء خزعة من جدار القناة الهضمية أو للافات، وبذلك يمكن تشخيص الأمراض في الأنسجة (أي من خلال النظر للنسيج تحت المجهر). كذلك من الممكن أيضا فحص وجود بكتيريا الملوية البوابية. يوصى التوجه لطبيب الجهاز الهضمي (متخصص في أمراض الجهاز الهضمي) للفحص ولتلقي العلاج.