علاج الناسور في فتحة الشرج

السؤال

أنا عمري 53. أجريت لي عملية جراحية قبل ثلاثة أسابيع لخراج موجود حول فتحة الشرج. الوضع في الوقت الحالي انه لدي تورم مثل الجرح. لم يغلقوا الشق بالغرز، الشق انغلق من تلقاء نفسه. فهمت أنه يحدث في بعض الأحيان في هذه العملية تطور للناسور. هل التورم الأحمر الذي حدث لدي بالفعل هو الناسور؟ هذا يسبب للحرقان الشديد. هل يمكنني التخلص منه عن طريق المضادات الحيوية أو المرهم، لكي لا يستمر في التطور ولتجنب الخضوع لعملية جراحية إضافية؟

الجواب

بعد تصريف الخراج في منطقة العجان (Perineum)، الخراج بالقرب من فتحة الشرج، يتوقع دائما تقريبا تكون الناسور. الناسور هو ما يشبه الأنبوب الذي يربط بين فتحة داخلية في فتحة الشرج (المستقيم) وبين الجلد الخارجي. مسار الناسور بين الفتحتين يمكن أن يكون سطحيا أو عميقا بين عضلات فتحة الشرج. الفتحة الخارجية في الجلد يمكن أن تفرز القيح، أو في الحالات المعقدة الغازات وحتى البراز. الفتحة يمكن أن تغلق لفترة معينة ثم تفتح أو يتكون خراج جديد. ليس من الشائع أن يغلق الناسور ويشفي من تلقاء نفسه. النهج العلاجي المقبول هو الجراحي، ولكن واحدة من المشاكل التي تخيف أحيانا الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة هي الخوف من تضرر العضلة العاصرة الشرجية أثناء الجراحة. من أجل إجراء عملية جراحية ناجحة لمنع تكرار حدوث الخراج أو الناسور في المستقبل، فمن المفضل أن يجري الجراحة جراح المتخصص بالأمراض الشرجية. في بعض الأحيان يمكن علاج الناسور المعقد، الذي يصل الى عضلات فتحة الشرج، بواسطة اغلاقه بواسطة استخدام الغراء البيولوجي، ولكن ينبغي أن يتم البت في ذلك من قبل الطبيب الجراح المتخصص بالأمراض الشرجية. حتى يحين موعد العلاج الجراحي، يوصى بالمحافظة على النظافة الموضعية، الجلوس في حوض الاستحمام مرة واحدة أو مرتين في اليوم، والحرص على التغوط المنتظم.