علاج الوذمة بعد استئصال الثدي

السؤال

أنا امرأة عمري 53. أبحث عن دواء أو حمية غذائية للمساعدة في خفض التورم في يدي اليمنى بعد استئصال الثدي ونحو 20 من الغدد الليمفاوية في الابط على الجانب الأيمن قبل نحو 7 أشهر. أنا بعد العلاج الكيميائي والإشعاعي وأتلقى علاج هيرسيبتين (Herceptin).

الجواب

الوذمة هي تسرب السوائل من الأوعية الدموية الصغيرة في الجسم (الشعيرات الدموية). السوائل من الشعيرات الدموية تتسرب إلى الأنسجة المحيطة بها، مما يسبب في انتفاخ الأنسجة. هناك العديد من الأسباب للوذمة، بما في ذلك قصور القلب، تليف الكبد، أمراض أو تضرر في الجسم، انسداد لمفي، ضرر وريدي وأدوية معينه. لدى النساء بعد استئصال الثدي يمكن أن تحدث الوذمة الليمفية (lymphedema)، وذمة في أحد الأطراف العليا على خلفية الانسداد اللمفي. حوالي 30٪ من النساء اللاتي يخضعن للاستئصال الكامل أو الجزئي للثدي ولإزالة العقد الليمفاوية (مع أو بدون العلاجات الإشعاعية) يطورن الوذمة الليمفاوية في مرحلة ما من حياتهن. علاج الوذمة الليمفاوية يشمل التصريف اللمفاوي، ضمادات الضغط، تمارين خاصة، علاج الجلد والحفاظ على سلامته. الحمية الغذائية الموصى بها في هذه الحالة هي أكل الكثير من الفواكه والخضروات وتجنب تناول الأشياء المالحة والمقلية بقدر ما يمكن. في حالتك قد يكون أن المشكلة نجمت عن الانسداد اللمفاوي على خلفية ازالة العقد الليمفاوية، أو قد يكون أن أحد الاثار الجانبية للعلاج بالهيرسيبتين لديك هو مشكلة في القلب: الهيرسيبتين يسبب لاعتلال عضلة القلب في 2٪ إلى 7٪ من المرضى. يجب ملائمة العلاج أو الحمية الغذائية لمسبب الوذمة ولذلك لا أستطيع اعطائك المشورة في هذا الشأن.