طرق زيادة الطول بواسطة عملية اطالة الأطراف

السؤال
سيكون عمري قريبا 21 عاما وأنا قصيرة حقا - 1.46 وأشعر بشعور سيئ حتى درجة الاكتئاب الرهيب يوميا. وهذا يؤثر سلبا على حياتي. أردت أن أعرف إذا ما كان من الممكن ايجاد علاج في المستقبل القريب الذي من شأنه أن يزيد الطول؟ ما رأيكم في العملية الجراحية لإطالة الأطراف؟
الجواب

لقد بحثت من أجلك في الأدب الطبي، وتعذر علي العثور على نتائج لدراسات المتعلقة بأدوية لزيادة الطول. العلاج الطبي عادة ما يتم ملائمته لسبب قصر القامة، إذا كان السبب هو وراثي - ففي هذه المرحلة، وفي عمرك - لا يوجد علاج.

عملية اطالة الأطراف أجريت لأول مرة في روسيا قبل 50 عاما، من قبل الدكتور أيليزروب. اليوم تحسنت التقنيات الجراحية، نسبة المضاعفات الجراحية انخفضت والمرضى يمكنهم العودة لممارسة حياتهم العادية بعد وقت قصير من الجراحة. في المرحلة الأولى من هذه العملية يخضع المريض لعملية جراحية، حيث يتم فيها اجراء كسر في القدم. الى هذه المنطقة يتم ادخال مثبت خارجي. بواسطة المثبت الخارجي يتم شد العظام تدريجيا وفي النهاية يتم الانتظار حتى يلتئم العظم، ثم تتم إزالة المثبت الخارجي.

اليوم هناك أساليب أكثر حداثة، مثل المطول التلسكوبي، والذي يتم ادخاله في نخاع العظام ويسبب الاطالة من خلال الحركات خلال الأنشطة اليومية. عادة لا تجرى عملية اطالة الأطراف في كلا الطرفين بنفس الوقت. هذه العملية مؤلمة ومع نسب مضاعفات ليست بالقليلة. أعتقد أنه مع مرور السنوات سوف تتعلمين التعامل مع طولك وربما التعامل معه على أنه ميزة ايجابية، وانه شيء فريد ومميز لك.