هل هناك علاج لتحفيز الاباضة ومشاكل الخصوبة؟

السؤال

عمري 43 سنة ومنذ سنتين أحاول الحمل. قبل ستة أشهر، حملت، لكن الحمل توقف بشكل طبيعي. بعد خمسة أشهر ذهبت إلى طبيب النساء للحصول على مساعدة، ونصحني باستخدام الايكاكلومين. حدث حيض الدورة الشهرية الأخيرة قبل 45 يوما. اجريت اختبار البول للكشف عن الحمل وكانت النتيجة سلبية. ماذا يمكن أن يكون السبب وراء تأخير طويل كهذا في الدورة؟ وهل هناك علاجات أخرى التي يمكن أن تساعدني على الحمل؟

الجواب

 دواء الايكاكلومين، يحتوي على الكلوميفن، الذي يعتبر مثبط تنافسي لهرمون الاستروجين، ومن المفترض ان يحفز الإباضة عند النساء اللاتي يعانين من مشاكل الخصوبة. الاثار الجانبية الشائعة هي الام في البطن والشعور بالانتفاخ (بسبب تضخم المبيضين). من المفترض أن تظهر الدورة ما بين 19 إلى 26 يوما بعد أخذ الحبة الأخيرة من الايكاكلومين.

لم تكتبي ما هي الجرعة وما هي وتيرة استخدام هذا الدواء، ولكن إذا مضى أكثر من 16 يوما منذ أخذ الحبة الاخيرة، فيجب عليك التوجة إلى الطبيب المعالج.

بالطبع هناك اليوم العديد من الطرق والعلاجات التي تساعد في عملية الإخصاب، ولكن كل طريقة يتم ملائمتها بحسب حالة المرأة (العمر، النظام الهرموني, تاريخ التوليد وأمراض النساء ، وما إلى ذلك)، لذلك لا أستطيع أن اوصي بأفضل طريقة.