علاج لتعرق الجبين والجزء العلوي من الجسم

السؤال

أردت معرفة ما إذا كان هناك علاج لتعرق الجبين والجزء العلوي من الجسم نتيجة للانفعال أو بشكل عام.

الجواب

العرق هو جزء من الية تنظيم درجة حرارة الجسم والحفاظ على التوازن السليم للأملاح. تبخر العرق يسبب تبريد الجسم. الغدد العرقية تتركز في أكف اليدين، القدمين، الوجه، الإبطين، الصدر، الظهر، الحلمات والأربية. الغدد العرقية تعصب عن طريق الجهاز العصبي الودي والتعرق المفرط يمكن أن ينجم عن فرط تحفيز الجهاز العصبي هذا، كما يحدث عند الضغط أو الإنفعال.

بالإضافة الى ذلك، فان التعرق يمكن أن ينجم عن عوامل كثيرة، مثل الحرارة، الأمراض المختلفة، الأدوية وغيرها. لمعالجة مشكلة التعرق، يجب عليك التوجه الى الطبيب. الطبيب سوف يساعدك على معرفة مكان التعرق وفحص ما إذا كان ذلك يدل على مرض معين: التعرق المحدود في أكف اليدين، القدمين والإبطين يمكن أن يكون رد فعل طبيعي للحرارة أو الإنفعال. التعرق الأكثر اتساعا يمكن أن يكون علامة على مرض مثل السرطان، السل أو فرط نشاط الغدة الدرقية.

بالإضافة إلى ذلك، فان التعرق يمكن أن يحدث لدى النساء في سن اليأس، مشاكل عصبية مثل الورم الدماغي، السكتة الدماغية، مرض باركنسون، وكذلك بسبب الأدوية، مثل الأدوية المضادة للقيء، الانسولين، الكحول وبعض قطرات العين. في أغلب الحالات لا يكون التعرق بسبب مرض خطير، وانما بسبب فرط التحفيز العصبي أو فرط نشاط الغدد. ليست لهذه الحالة أي دلالة سريرية وهي ليست خطيرة.

بعد نفي وجود أسباب طبية أخرى، فللعلاج الأولي لفرط التعرق تحت الإبطين واليدين تستخدم محاليل مختلفة التي تساعد في تجفيف مناطق التعرق. بالمقابل هناك علاج بواسطة تيار كهربائي ضعيف والأدوية التي تقلل التعرق. الأدوية فعالة، ولكنها تسبب العديد من الاثار الجانبية في الجهاز العصبي المركزي، ويمكن أن تسبب في الاحتباس البولي وارتفاع ضغط العين.

في الحالات الصعبة جدا يمكن إجراء عمليات جراحية لإزالة الغدد العرقية من الإبطين أو قطع العصب الودي في الصدر في حالة التعرق الشديدة والمزعجة في أكف اليدين. في السنوات الأخيرة، يتم أيضا استخدام حقن مادة تسبب الشلل (توكسين البوتولينوم) للعصب الودي لعلاج فرط التعرق في أكف اليدين والإبطين.