علاج مشاكل الخصوبة الناجمة عن انتباذ بطانة الرحم

السؤال

أنا عمري 34 عاما. في شهر مارس هذا العام تم تشخيص الانتباذ البطاني الرحمي (endometriosis) بشكل أولي: كيسة حوالي 4 سم. أخذت حبوب منع الحمل حتى قبل نحو 10 أيام، والان أرغب بالحمل. كيف سيؤثر المرض على الخصوبة لدي؟ أود أن أذكر أنه قبل تشخيص المرض لدي كانت الدورة منتظمة (ولكنها مؤلمة) كل 27-28 يوما.

الجواب

انتباذ بطانة الرحم (endometriosis) هي وجود بطانة الرحم خارج الرحم. انتباذ بطانة الرحم يمكن بالتأكيد أن يسبب لمشاكل في الخصوبة، ولكن مشاكل الخصوبة هذه يمكن علاجها ويمكن حدوث الحمل على الرغم من ذلك. مشاكل الخصوبة يمكن أن تحدث بسبب الالتصاقات في تجويف الرحم وتجويف الحوض أو في بطانة الرحم نفسها، التي تفرز مواد مختلفة التي تضر بعملية التبويض وانغراس الجنين. العلاج عادة ما يكون مزيجا من العلاج الدوائي، الجراحي والتلقيح الاصطناعي. عملية التوضيح والعلاج تكون على النحو التالي: الخطوة الأولى: فحص الخصوبة لدى الزوج، فحص ما اذا كانت هناك التصاقات. الخطوة الثانية: إذا اكتشفت حالة انتباذ بطانة الرحم، فيجب اجراء تنظير البطن وإزالتها. الخطوة الثالثة: تحفيز المبيض + التلقيح داخل الرحم (IUI - Intrauterine Insemination). الخطوة الرابعة: الحقن الهرمونية (الجونادوتروبين) + التلقيح داخل الرحم IUI. الخطوة الخامسة: التلقيح الصناعي (IVF - In Vitro Fertilization) يجدر بالذكر أن ليس كل النساء المصابات بانتباذ بطانة الرحم يجب عليهن الخضوع لكل المراحل العلاجية التي وصفتها. يجب عليك التوجه الى الطبيب المعالج والبدء بسلسلة الاختبارات لمعرفة وضعك.