فتاة قصيرة جدا ونحيفة وجسمها غير متطور

السؤال

أنا فتاة عمري 15.5 وطولي 1.43 متر. أنا قصيرة جدا، وجسمي غير متطور، لم أتلقى الدورة حتى الان، وأنا لا أزال أبدو مثل الطفلة. أنا لا أعرف ما إذا كنت اعاني من فقدان الشهية، ولكن في بعض الأحيان اكل بشكل معقول وفي بعض الأحيان يمكن أن تمر أيام كاملة التي أتمكن من العيش فيها من دون تناول الطعام على الإطلاق. كيف لي أن أعرف إذا ما كنت مصابه بفقدان الشهية دون استشارة الطبيب؟ ماذا يمكنني أن أفعل ليتطور جسمي ويطول؟ ذهبت إلى طبيب مختص في سن 13 وقال لي انه من المفترض أن يتطور جسمي وينمو، لكن ذلك لم يحدث. بالإضافة الى ذلك، فقد كنت دائما نحيفة جدا نسبيا.

الجواب

طول 143 سم في سن 15.5 هو منخفض بالفعل، وفقط 5٪ من الفتيات في سنك أقصر منك. ومع ذلك، حقيقة أنك لم تتلق الدورة بعد تشير إلى أن عملية النمو لديك لم تكتمل بعد، وبالتالي فمن المحتمل جدا أن يزيد طولك. لم تقدمي معلومات بشأن طول والديك، لأنه بواسطة طولهم يمكن التنبؤ بطولك النهائي. تأخر النمو لدى أحد الوالدين قد ينتقل بالوراثة الى أولادهم، ويؤدي إلى تأخر التطور لديهم. على الرغم من أنك مترددة، أعتقد أنه من المستحسن بشدة أن تتوجهي لطبيب الغدد الصماء المتخصص في مشاكل النمو والتطور لدى الأطفال، من أجل تقييم حالتك، ولكي يعرف ما إذا كان هناك ضرورة لمزيد من التحقيق أو العلاج. فقدان الشهية العصبي لا ينعكس فقط بانخفاض وزن الجسم. هناك أربعة عناصر لتعريف فقدان الشهية: رفض الحفاظ على وزن صحي بالنسبة للطول والعمر – الذي ينعكس بانخفاض الوزن بما لا يقل عن 15٪ من وزن الجسم المثالي. الخوف من زيادة الوزن. اضطرابات خطيرة في تصور الجسم - الفتيات اللاتي يعانين من فقدان الشهية يعتقدن دائما انهن سمينات، تصور الجسم يصبح المقياس الأساسي لتقدير الذات، وهناك انكار لشدة المرض. لدى النساء اللاتي تلقين الحيض – توقف الطمث. يمكنك وفقا لهذه المعايير معرفة ما إذا كنت تعانين من فقدان الشهية. إذا كنت لا تعتقدين أنك سمينة، ولا تخشين من زيادة الوزن – فعلى ما يبدو انك فقط نحيفة، وأنت لا تعانين من فقدان الشهية. مرة أخرى أنصحك بالتوجه إلى طبيب الغدد الصماء المتخصص بالأطفال – لتقييم حالتك.