فرص تطور سرطان الثدي عندما تكون هناك عدة حالات في العائلة

السؤال

أردت أن أسأل ما هي فرص اصابة البنات في المستقبل بسرطان الثدي إذا كانت والدة العريس، عماتها وأمها قد أصبن بسرطان الثدي والعريس نفسه ليس لديه أخوات على الإطلاق. ما هي فرص اصابة بنات هذا الشخص أيضا بسرطان الثدي في المستقبل؟ هل هذا وراثي؟

الجواب

واحد من عوامل الخطر الأكثر أهمية لتطور سرطان الثدي هو التاريخ العائلي – أي, الأقرباء الذين أصيبوا بالمرض (وخاصة إذا كانت القرابة من الدرجة الأولى). هناك عدد من الجينات التي حدوث الطفرات فيها يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الثدي، في حين أن الاثنين الأكثر شهرة منهما هما BRCA1 و- BRCA2. لا يمكن التنبؤ بمخاطر الإصابة بسرطان الثدي في الأجيال القادمة على أساس المعلومات التي قدمتها، ولو أنه يظهر من السؤال أن هناك فرصة لزيادة الخطر. ظهور الورم في الثدي في سن مبكرة - يزيد من الشكوك أن ذلك يحدث بسبب عنصر وراثي. عندما يكون هناك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي - يمكن الذهاب لتلقي المشورة الوراثية لتقييم المخاطر والاحتمالات. عند الذهاب لتلقي المشورة الوراثية يجب التزود بجميع المعلومات المتاحة: شجرة العائلة، أنواع السرطانات في الأسرة بشكل عام، السن التي ظهرت بها الأورام الخبيثة وغير ذلك.