فرق في حجم الكليتين ووظائف الكلى

السؤال

في اختبار مسح الكلى تم العثور على ان الكلية اليسرى متقلصة وحجمها 50٪ من الكلية اليمنى. وأيضا نسبة المساهمة بالوظائف للكلية اليمنى هي 63٪ واليسرى 37٪. في الكلية اليسرى هناك كيسة مع حدود واضحة بحجم 11 سم. في الكلية اليمنى هناك عدد من الحصى وسوف أخضع قريبا لعملية تكسير الحصى للمرة الثانية خلال عام. سؤالي هو، ما هي الاثار المترتبة على وظائف الكلى وما هي المشاكل التي يمكن أن تظهر في المستقبل نظرا للوضع الغير سليم لكلا الكليتين؟

الجواب

في سؤالك أنت تصف جواب اختبارات تصوير الكلى فقط، أي مظهرها ونسب الوظائف بين الكليتين. ولكن لا يوجد المؤشر الأكثر أهمية لوظائف الكلى، وهو مستوى الكرياتينين في الدم. الصورة التي تصفها يمكن أن تفسر بطريقة مختلفة تماما وفقا لوظائف الكلى; أي ينبغي أن يتم التعامل مع هذه النتائج بشكل مختلف إذا كانت مستويات الكرياتينين غير سليمة أو مضطربة (وهذه علامة على الفشل الكلوي). ما يمكن استخلاصه من هذا الفحص هو أن الكلية اليسرى أصغر من الطبيعي، وتحتوي على كيسة كبيرة وتعطي فقط 1/3 طاقتها الأصلية. من المهم أن نتذكر أنه يمكن العيش حياة كاملة وصحية مع كلية واحدة تعمل، ولكن في هذه الحالات من المهم الا تتضرر الكلية السليمة. في حالتك توجد حصى في الكلية اليمنى، التي وجودها قد يسبب ضررا لعملها، ولذلك فمن المهم علاج الحصى، من خلال تكسيرها وأيضا من خلال منع تكونها عن طريق كثرة الشرب والتحقيق في سبب تكونها (هناك حالات التي تؤدي لتكون الحصى وهناك أدوية للحد من خطر تكونها). إذا كان مستوى الكرياتينين لديك طبيعي، فأنت تحتاج لفحوصات المتابعة وعلاج الحصى. إذا كان مستوى الكرياتينين أعلى من الطبيعي، فهذا يعني تطور الفشل الكلوي. هناك حاجة لفحوص المتابعة الصارمة أكثر، التحقيق الكامل لسبب الخلل في وظائف الكلى والعلاج السريع لمنع حدوث مزيد من التدهور. على أي حال، يجب عليك مراقبة مستوى الكرياتينين، ووفقا لذلك مواصلة التحقيق والعلاج في عيادة أمراض الكلى.