كيسة الجسم الأصفر اثناء الحمل

السؤال

تم تشخيص الحمل السليم لدي، بواسطة فحص الموجات فوق الصوتية، الأسبوع 6، المصحوب بألم قوي خصوصا في ساعات الليل، في أوقات محددة. أشار الطبيب إلى أن هذه هي كيسة الجسم الأصفر (Corpus luteum Cyst). سأكون ممتنا للتفسير.

الجواب

هذه هي كيسة التي تتكون كجزء من عملية الإباضة الطبيعية. هذه الكيسة لها تجويف واحد، والتي يمكن أن تتراوح من 3-11 سم، بعد الإباضة، الجريب الذي تخرج منه البويضة يخضع لعملية اصفرار. عند تكون الأوعية الدموية في الجريب، يحدث تراكم للدم الذي يتم امتصاصه في داخل الجريب. وهو يعرف ككيسة الجسم الأصفر عندما يزيد قطره عن 3 سم. كيسة الجسم الأصفر يمكن أن تسبب حساسية في المبيض الذي تطور فيه وحتى للألم. أحيانا يمكن أن يحاكي ذلك حالة الحمل خارج الرحم، لأنه يؤدي إلى غياب الحيض أو تأخره (إذا لم تتم رؤية كيس الحمل في الرحم، الأمر الغير صحيح في حالتك). هذه الكيسة يمكن أن تسبب لالتواء المبيض الحالة التي يمكن أن تكون خطرة، لأنه إذا حدث التواء المبيض على الجذع الموجود عليه، يحدث خنق للأوعية الدموية ونخر لنسيج المبيض، ولكن هذه الحالة هي من حالات الطوارئ الطبية الغير شائعة خاصة لدى النساء اللاتي لديهن كيسة في المبيض. الكيسة يمكن أيضا أن تتمزق وتنزف عندها تكون هناك حاجة للجراحة، لوقف النزيف، ومرة أخرى – هذه حالة نادرة جدا. النساء اللاتي لديهن كيسات في المبيض الغير حوامل من المتبع علاجهن بواسطة حبوب منع الحمل لضبط نمو الكيسة ومنع التواء المبيض. في معظم الحالات، تكون الكيسة صغيرة أو تختفي بعد شهر أو اثنين لدى النساء اللاتي تحدث لديهن الدورة الشهرية. لم تحددي في سؤالك ما هو حجم الكيسة. أنصحك بمتابعة حجم الكيسة بواسطة الموجات فوق الصوتية، وإذا لم يكن هناك أي تحسن في الألم أو بحجم الكيسة، فيجب استشارة الطبيب النسائي. إذا حدث تفاقم في الألم يجب عليك التوجه لتلقي العلاج الطبي على الفور.