ظهور كيسة بعد الخضوع لعملية الاجهاض

السؤال
عمري 31 سنة. قبل شهرين ونصف خضعت لعملية كشط في الاسبوع ال- 11 من الحمل بسبب عدم وجود نبض عند الجنين. أظهر فحص الأشعة فوق الصوتية بعد العملية ان الرحم والمبايض طبيعية ونظيفة، وقال الطبيب انه يمكن محاولة الحمل مرة أخرى. بعد شهر من الإجهاض شعرت بألم شديد في أسفل البطن، مما جعلتني اذهب الى غرفة الطوارئ في المستشفى، حيث قيل لي انه حدث التبويض وتكونت جراء ذالك كيسة ثم انفجرت. قال الطبيب في المستشفى ان هذا الوقت مناسب لمحاولة الحمل. تكرر ذالك بعد شهر. لم تحدث عندي الدورة، ولكن فحص الدم أظهر بانني لست حاملا. هل يمكن أن يتم حدوث الإباضة دون حدوث الحيض ودون حدوث الحمل؟ هل يمكن ان تكون الكيسة الاولى مصدرها الإباضة التي ادت إلى الحمل قبل ثلاثة اشهر من دون ان تظهر علامات على تكونها في الفحص بعد الإجهاض؟ هل يمكن أن الكيسة تكونت ولكن لم يتم تحرير البويضة؟
الجواب

يؤسفني انك كنت مضطرة للخضوع لعملية إجهاض، وامل أن تحملي قريبا. من الصعب قليلا الإجابة عن اسالتك دون رؤية نتائج فحص الموجات فوق الصوتية، ودون الفحص. ليس واضحا تماما ما هي الكيسة التي تم رؤيتها، ولكن ساحاول توضيح الأمور والرد على أسئلتك.

بعد الإباضة ينبغي ان يظهر دم الحيض، ما لم يحدث الحمل. هناك حالات التي يظهر فيها دم الحيض دون الإباضة، ولكن ليس العكس. فمن غير المحتمل ان تكون الكيسة التي تم رؤيتها هي التي ادت الى الحمل السابق. يمكن ان الكيسة تكونت ولم يحدث تحرير للبويضة. تخرج البويضة من ما يسمى الجريب. قد تكون الكيسة التي تم رؤيتها عندك هي وظيفية، التي تتكون بسبب عدم التوازن الهرموني. إذا كان هذا هو الحال، فان الكيسة تختفي عادة في غضون 8-5 أسابيع.