كيف نعرف أن الشخص قد أصيب بالبكتيريا المفترسة؟

السؤال

ما هي الأعراض التي يمكن أن تشير إلى وجود البكتيريا المفترسة في الجسم؟ هل هناك أي علامات معروفة مسبقا؟ كيف يمكن معرفة ما إذا كان ينبغي الاسراع إلى غرفة الطوارئ في المستشفى؟ لأن كل دقيقة مهمة إذا كان ذلك بالفعل البكتيريا المفترسة...

الجواب

أنت محق. عندما يتعلق الأمر بالبكتيريا المفترسة فكل دقيقة لها أهميتها. المشكلة هي أن الأعراض الأولية ليست محددة. مشكلة أخرى هي أن هناك بعض الأنواع من البكتيريا "المفترسة". على سبيل المثال، البكتيريا المفترسة الكلاسيكية هي البكتيريا العقدية (Streptococcus) ولكن أيضا البكتيريا المكورة العنقودية (Staphylococcus) قد تكون مفترسة أو حتى انواع بكتيريا الأخرى. العلامات التي تدعو للاشتباه وتستدعي الإسراع إلى غرفة الطوارئ هي مزيج من الحمى الشديدة، الشعور السيء جدا بشكل عام، القليل من الاحمرار في الجلد والألم الشديد جدا، من دون أي علاقة بالاحمرار الموضعي. يجب أن تتذكر أن الاصابة بالبكتيريا المفترسة نادرة. السؤال المثير للاهتمام هو مما تنبع هذه المخاوف؟