كيف يتم تشخيص اضطراب القلق؟

السؤال

كيف يتم تشخيص اضطراب القلق؟

الجواب

إذا كانت هناك أعراض لاضطرابات القلق، فان الطبيب يبدأ بتقييم الحالة حيث انه يسألكم عن تاريخكم الطبي ويجري الفحص الطبي. رغم عدم وجود فحوصات مخبريه متخصصة لتشخيص اضطراب القلق، فإن الطبيب قد يستخدم فحوصات من أنواع مختلفة للبحث عن المرض الذي يسبب الأعراض.

إذا لم يتواجد مرض طبي، قد يتم توجيهكم إلى طبيب نفسي أو طبيب نفساني، مختصين في مجال الصحة النفسية والذين تم تدريبهم بشكل خاص لتشخيص وعلاج الأمراض النفسية. الأطباء النفسيين وعلماء النفس يستخدمون وسيلة المقابلة والتقييم التي صممت خصيصا لتقييم ما إذا كان الشخص يعاني من اضطراب القلق أو الذعر.

الأطباء يستندون في تشخيصهم على أقوال المريض بما يتعلق بشدة الأعراض وطولها - بما في ذلك أية مشاكل في سير الحياة اليومية الناجمة عن الأعراض – وعلى مشاهدة الطبيب لسلوك المريض ونهجه. عندها يقرر الطبيب ما إذا كانت أعراض المريض ودرجة عدم القدرة على الأداء الوظيفي تشير إلى وجود اضطراب القلق أو الهلع.