كيف يشخص ان كان سرطان الرئه موضعي او منتشر

السؤال

هل وفقا للتصوير المقطعي المحوسب (CT) للرئتين يمكن استنتاج إذا كان سرطان الرئة للخلايا الصغيرة (التي شخصت عن طريق الخزعة) موضعي أو منتشر، وعما إذا مسح من هذا النوع الذي سألت عنه ضروري لتحديد كيفية العلاج؟ إذا كان الأمر كذلك، هل صحيح إجراء مسح بين علاجين كيميائيين متتاليان وقبل العلاج الإشعاعي الذي يجرى بعد ثلاثة أسابيع من العلاج الكيميائي الذي يتبعهم؟

الجواب

عند تقييم ما إذا كان المرض السرطاني هو موضعي أو منتشر- يجب فحص المواقع التي يرسل اليها الورم نقائل بنسبة مرتفعة. في سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة (small cell) الاستيضاح الموصى به الفحص البدني، تصوير الصدر بالأشعة السينية، CT للصدر والبطن (بالاخص يجب فحص الكبد والغدد الكظرية)، CT أو الرنين المغناطيسي للدماغ ومسح العظام بالاشعة.  التصوير المقطعي بالاصدار البوزتروني (PET) هو أسلوب غير غازي لتقييم انتشار المرض، لأنه يمسح الجسم كله، ويكشف المناطق التي يوجد فيها زيادة التمثيل الغذائي التي تميز الأورام السرطانية. الـ PET في الواقع يسمى CT-PET لانه بالمقابل لمسح الـ PET يجرى في نفس الوقت CT للجسم كله. تقييم ما إذا كان المرض موضعي أو منتشر ضرورية لتخطيط العلاج. في كلتا الحالتين، يعطى علاج كيميائي، ولكن إذا كان مرضا موضعيا - يضيفون اشعاع بكميات كبيرة للصدر، لان العلاج الكيميائي يؤثر على مراكز النمو في جميع أنحاء الجسم والعلاج الإشعاعي موضعي، ومناسب فقط عندما يكون المرض موضعي. يوصى باجراء استيضاح قبل بدء العلاج، ولكن نظرا لكون العلاج الكيميائي يجب اجراؤه على أي حال -  يمكن اجراء الفحص في هذه المرحلة  إذا لم يجرى بعد، لاتخاذ قرار بشأن العلاج الإشعاعي - في هذه الحالة ينبغي اجراء الفحص قبل دورة العلاج الجديدة.