كيف يمكن علاج الكيسة الشعرية؟ وماذا يمكن أن يحدث اذا لم يتم علاجها؟

السؤال

سأكون ممتنا لكم إذا ساعدموني في مشكلتي التي تزعجني كثيرا في حياتي اليومية والتي أفكر بها منذ مدة ثلاث سنوات. أنا أعاني من وجود كيسة تحت عظمة عجب الذنب- نحو سنتيميترأو اثنين تحت بداية "شق" الأرداف من أعلى. قبل عامين - وربما أقل قليلا، ذهبت إلى الطبيب وقام بفحصي وقال لي انه لدي كيسة وينبغي علاجها. لهذه الكيسة يوجد فتحتين صغيرتين جدا - ويوجد بها بعض الشعر. وعلاوة على ذلك فان "الكيس" يمتلئ بالهواء وأشعر أنه يمتلئ. أجريت العلاج. ونظف لي الطبيب هذه الكيسة بواسطة الكثير من محلول الملح. واخرج عدد ليس بالقليل من خصل الشعر الصغيرة المبللة بالدم. وقال الطبيب ان العلاج لم ينتهي - ووضع عليها الضمادات وقال لي انه يجب القيام بعلاج اخر, حتى الان أشعر بالألم. سمعت عن علاج مناسب لذلك - حيث يتم إزالة الغلاف الداخلي للكيس وبعد ذلك يغلق. سأكون سعيدا بمعرفة العلاج الحديث والفعال. اذا كان موجود. وسؤال اخر: ماذا يمكن أن يحدث اذا لم يتم علاجها؟

الجواب

تسمى هذه الظاهرة الجيب الشعري أو الكيسة الشعرية (sinus pilonidal). هذه الكيسة تكون موجودة تحت الجلد - بين الأرداف وفي طرف عجب الذنب وتحتوي على الشعر. عادة لا تسبب ضرر، ولكن قد تتلوث وتسبب لتكون خراج الذي يتطلب فتحة وتصريفه، أو تسبب لتلوث مزمن في المنطقة. عندما تحدث تلوثات متكررة فيوصى بازالة الكيسة بواسطة العملية الجراحية.، يرجى التوجة الى جراح عام للتشاور حول العلاج الجراحي.