لماذا المسنين اكثر عرضة للاصابة بالتهاب المسالك البولية؟

السؤال

لماذا يكون المسنين اكثر عرضة للاصابة بالتهاب المسالك البولية؟

الجواب

التهابات المسالك البولية أكثر شيوعا عند المسنين، الرجال والنساء. من بين العوامل التي تجعل كبار السن أكثر عرضة للاصابة بالتهابات المسالك البولية ما يلي:
• انخفاض القدرة على التحكم في التبول والتغوط (عدم ضبط النفس)، مما يزيد من خطر دخول البكتيريا إلى المسالك البولية.
• الإقامة في المستشفى أو مؤسسات رعاية المسنين، حيث قد يتم ادخال قثطار للمريض، مما يزيد من مخاطر الاصابة بالتهاب المثانة.
• المشاكل التي تنتج عن هبوط المثانة الى أسفل من مكانها الطبيعي (هبوط المثانة أو قيلة مثانية). عندما يحدث هذا، فلا يمكن للمثانة ان تتفرغ تماما، مما يزيد من احتمالات الإصابة بالتلوثات.
• نقص هرمون الاستروجين لدى النساء بعد انقطاع الطمث. فان نقص هرمون الاستروجين قد يسمح للبكتيريا التي تسبب التهابات المسالك البولية بالنمو بسهولة في المهبل أو الإحليل، والتتسبب في حدوث التلوث في المثانة.
• عند الرجال، انسداد جزئي في المسالك البولية بسبب ورم في البروستاتا.
• حالات أخرى مثل مرض السكري، عدم ممارسة النشاط البدني، سوء النظافة، أو مشاكل في التبول.
كبار السن من الرجال هم أيضا أكثر عرضة للاصابة بمشاكل التي من شأنها أن تزيد حدة التلوثات في المسالك البولية، مثل ضعف المناعة ضد التلوثات. وهم قد يحتاجون لفترة أطول للتقييم والعلاج بالمضادات الحيوية من الشبان المصابين بالتلوثات الغير معقدة.