ماذا افعل مع آلام الظهر أثناء الحمل؟

السؤال

كيف يمكن التأقلم مع الام الظهر خلال فترة الحمل؟

الجواب

تعاني غالبية النساء من الام الظهر في مرحلة ما من مراحل الحمل. فكلما زاد حجم بطنك الاخذة بالانتفاخ خلال الحمل، يزداد الضغط الواقع على الظهر، بل إنك من الممكن أن تشعري بتغييرات في التوازن. من أجل تفادي حالات فقدان التوازن، والضغط الزائد على الظهر، والوقاية من الإصابات المؤلمة، لا بد لك من اتباع التعليمات التالية:

  • لا تحاولي الوقوف حين تكون بطنك مندفعة إلى الامام واتجاه كتفيك إلى الوراء. من المحبذ القيام بالأمر المعاكس تماما.
  • عندما تكونين واقفة، ضعي إحدى قدميك على صندوق صغير (أو لبنة –حجر بناء- كبيرة) أو حتى على مقعد صغير. وحاولي عدم الوقوف لفترات زمنية طويلة.
  • عندما تجلسين، ضعي وسادة (أو أي داعم اخر) خلف المنطقة السفلى من ظهرك. إذا كان عليك الجلوس لفترات طويلة، فمن المحبذ أن تأخذي استراحة كل ساعة.
  • امتنعي عن رفع الأوزان الثقيلة. وعندما تقومين برفع شيء ما، قومي بذلك من خلال وضعية القرفصاء، مع الحفاظ على استقامة الظهر والأرداف.
  • امتنعي عن شد جسدك في محاولة الوصول إلى رف مرتفع أو إلى غرض ما في الجانب الاخر من الطاولة.
  • نامي على فراش صلب (من الممكن أن يكون وضع لوح خشبي تحت الفرشة مفيدا في مثل هذه الحالات)، واستلقي خلال النوم على جانبك، إضافة لوضع وسادة بين رجليك.       
  • حافظي على حالة من النشاط، وقومي بأداء التمارين الرياضية المخصصة للظهر.
  • بإمكانك الحد من الام الظهر وتخفيفها من خلال انتعال الأحذية الداعمة ذات الكعب المنخفض. وكذلك من خلال الامتناع بشكل كامل عن انتعال الأحذية التي لا كعب لها نهائيا (زحف) أو ذات الكب العالي. بالإضافة لهذا، من الممكن أن يكون الحزام الداعم للحمل، والذي يوضع في منطقة أسفل البطن، عاملا مساعدا في تخفيف الضغط عن الظهر.
  • استحمي بالماء الساخن، أو استخدمي الوسائد (القربة) الساخنة أو الباردة، وضعيها على ظهرك المجهد أو المتألم. من شأن التدليك (المساج – لدى مختصة مؤهلة للتعامل مع النساء الحوامل) أن يساعد بالحد من الضغط وتشنج العضلات.