ما هو الانسب الردوكتيل أم زينيكال لمن يتناول الألتروكسين

السؤال
أعاني منذ حوالي ثماني سنوات من نقص نشاط الغدة الدرقية وأعالج بالألتروكسين 200 ملغ في اليوم. الفترة الوحيدة التي كانت فيها الغدة متوازنه هي خلال فترة الحمل (حملت 3 مرات حمل طبيعي) وعندها انخفض وزني ببضعة كيلوغرامات. خلال الثماني سنوات زاد وزني (دون علاقة بالحمل) ما يقرب من 30 كغم!! دون أي تغيير في النظام الغذائي، السمنة حدثت في جميع أنحاء الجسم وخاصة البطن، قبل أسبوع بدأت أتلقى ردوكتيل 20 ملغ يوميا. بما انه ليس لدي مشكلة سمنة بسبب زيادة الأكل فما الذي يناسبني, أخذ الردوكتيل أم زينيكال (Xenical)؟
الجواب

أولا، كنت أفحص لماذا، على الرغم من اخذ الالتروكسين (Eltroxin) فان نشاط الغدة الدرقية لم يتوازن لديك. جرعة من 200 ملغ هي جرعة عالية نسبيا، وليس هناك أي سبب لعدم حصول التوازن. ينبغي أخذ الالتروكسين في الصباح، على الريق، قبل نصف ساعة على الأقل من تناول الطعام. اذا كان أخذ الدواء لم يوازن قيم وظائف الغدة الدرقية - أنصحك بالتوجه إلى طبيب الغدد الصماء لتوضيح المشكلة. إذا كانت زيادة الوزن لديك هي نتيجة لاضطراب في عملية التمثيل الغذائي، فيجب حل المشكلة الأساسية، وليس علاج الأعراض. ​​الخلل في الغدة الدرقية يسبب لأضرار اضافية، ولذلك فمن المهم جدا موازنة الغدة الدرقية. ثانيا، جرعة 20 ملغ من الردوكتيل هي جرعة زائدة.

الجرعة القصوى المسموح استخدامها هي 15 ملغ يوميا، ويجب البدء بجرعات أقل. الردوكتيل ينتمي إلى مجموعة أدوية التخسيس ادوية محاكية الودي (Sympathomimetic drugs) التي تسبب خفض الوزن من خلال الشعور المسبق بالشبع. الاستجابة الأولى للعلاج (انخفاض الوزن في الأسابيع الأولى) عادة ما تدل على الاستجابة للعلاج. الاثار الجانبية للدواء هي زيادة ضغط الدم والنبض. يجب متابعة هذه القيم بانتظام. الية عمل الزينيكال  - مختلفة. فهو يعرقل نشاط الإنزيم ليباز، الذي يفرزه البنكرياس. وظيفة الليباز هو تحليل الدهون التي في الغذاء، وبالتالي فإن عرقلة عمله تؤدي الى التحلل الغير مكتمل، خفض الامتصاص، وزيادة كمية الدهون التي تفرز في البراز.

الاثار الجانبية للزينيكال  هي المغص، انتفاخ البطن والإسهال. تتحسن الاثار الجانبية بعد بضعة أسابيع من العلاج. أحيانا يكون هناك انخفاض في الفيتامينات التي تذوب في الدهون، لذلك يوصى بأخذ المكملات. إذا كان الأمر كذلك – فان الردوكتيل أكثر ملاءمة عندما تكون شهيتك زائدة، والزينيكال أكثر ملاءمة عندما يكون استهلاك الدهون في النظام الغذائي مرتفع. في حالتك، يبدو أن موازنة الغدة الدرقية هي المفتاح لخفض الوزن.