ما هي البواسير والشقوق الشرجية؟

السؤال

هل هناك علاقة بين الألم في الجزء العلوي من البطن وبين البواسير أو الشقوق (fissure)؟ يجدر بالذكر انني بعد ما يقرب من شهرين من الولادة الثانية. بعد الولادة الأولى كان لدي شق شرجي الذي تم علاجه. الان يظهر الدم عند المسح وأنا متأكدة تقريبا ان ذلك من منطقة فتحة الشرج. لم أرى الدم في البراز، فقط في المسح الأول على الورق وأشعر بحرقان خفيف في منطقة الشرج أيضا بعد التغوط. حددت موعد لدى طبيب المستقيم والشرج ولكن هل هناك سبب للقلق؟

الجواب

عادة ما تتميز البواسير والشقوق بميزتين مشتركتين: الألم في المستقيم في منطقة فتحة الشرج ونزيف بمستويات مختلفة. الشق الشرجي (Anal fissure) هو وجود صدع في الجلد بالقرب من فتحة الشرج، الذي يرافق بالألم أثناء التغوط، مع أو بدون نزيف. ويرجع ذلك إلى التوتر الكبير للجلد وخصوصا خلال التغوط المتعمد. الأغذية الغنية بالألياف تلين البراز والاستخدام المؤقت للمسهلات يؤدي إلى نفس النتيجة، مما يخفف الألم حتى شفاء المنطقة. دهن مرهم النتروجليسرين (Nitroglycerin) يحفز الشفاء الأسرع للشق. تتشكل البواسير بسبب الاحتقان الوريدي في منطقة المستقيم والقناة الشرجية، الناجم عن زيادة الضغط داخل البطن (الحمل، أمراض الكبد أو المريء، النشاط البدني الشاق، القلق، مشكلة في التسريب الوريدي). هناك بواسير داخلية وخارجية، وفقا للموقع والقرب من الخارج، والبعض منها يبرز خارجا. العلاج يعتمد بشكل رئيسي على الحرص على الغسل والنظافة في المنطقة، على المسكنات وتجنب الجلوس لفترات طويلة. إذا استمر تأثير البواسير، فيمكن علاجها من خلال الربط بواسطة أربطة مطاطية خاصة التي تسبب لضمور الأوعية الدموية التي يحدث منها النزيف، عن طريق حقن مادة التي تسبب لإغلاق الأوعية الدموية، ومن خلال الاستئصال الجراحي للبواسير. ظهور الشقوق الشرجية هي ظاهرة شائعة جدا لدى النساء بعد الولادة. على الأرجح، بناء على ما وصفته أنت، فلديك الشق الشرجي، على الرغم من أنه يمكن أن تكون هذه هي البواسير، وبالتالي يتطلب الأمر الفحص لدى طبيب أمراض المستقيم. بحسب رأيي، ليس هناك ما يدعو للقلق: على ما يبدو أنت تعانين من واحد من هذه الأشياء والعلاج يكون وفقا لذلك. إذا وجد طبيب أمراض المستقيم شيء اخر أو أنه يعتقد انه ينبغي أن يستمر في التحقيق، فانه سوف يرسلك لإجراء فحص تنظير القولون للعثور على مصدر النزيف وسببه. كما ذكر أعلاه، ووفقا لما وصفته، فمن غير المرجح أن ذلك سيحدث. الام في البطن العلوي لا تلائم كثيرا للحالة التي يكون فيها معظم الألم في المنطقة الشرجية، لذلك إذا استمر الألم أو تفاقم، توجهي للفحص لدى طبيب العائلة للتوضيح.