ما هي عملية الكشط, وما هو المسموح فعله بعد ثلاثة أسابيع

السؤال

خضعت لعملية كشط في الأسبوع الـ 6 ونصف للحمل. أود أن أعرف بالضبط ما فعلوه لي؟ هل تم توسيع المهبل لدي؟ بالإضافة إلى ذلك أود أن أعرف ما إذا كان يجوز لي دخول الحمام، البحر وحوض السباحة بعد 3 أسابيع من الإجهاض؟

الجواب

في عملية الكشط يتم توسيع عنق الرحم، ثم يتم ادخال انبوب حيث يتم من خلاله شفط محتويات الحمل بواسطة الخلاء (Vacuum). بعد إخراج محتويات الحمل يتم استخدام المكشطة لكشط بطانة الرحم ومحتويات الحمل المتبقية، لا يتم توسيع المهبل، وانما عنق الرحم فقط. إذا كان قد مر 3 أسابيع من الإجهاض، فيسمح لك أن تفعلي كل شيء. يوصي عادة بالامتناع عن ممارسة الجنس حتى أسبوعين من تاريخ عملية الكشط. إذا كنت ترغبين بالحمل (لم توضحي ما إذا كان إنهاء الحمل طوعي أو بعد الإجهاض الطبيعي)، من الأفضل الانتظار، على الرغم من أن الإباضة يمكن أن تحدث بعد أسبوعين من عملية الكشط. وهذا هو أيضا السبب في ضرورة البدء الفوري باستخدام وسائل منع الحمل (على سبيل المثال إذا كنت تأخذين حبوب منع الحمل) إذا كنت لا ترغبين بحدوث الحمل. أعراض الحمل يفترض أن تختفي في غضون أسبوع، والحيض الطبيعي ينبغي أن يعود بعد ستة أسابيع. هرمون الحمل (BHCG) يمكن العثور عليه في الدم لمدة 30-60 يوما بعد عملية الكشط.