ما هي فرص نجاح علاج سرطان المعدة؟

السؤال

وجد لدى أمي ورم سرطاني بحجم 2 سم في جدار المعدة. هل يعتبر سرطان المعدة من النوع الصعب والعنيف، ما هي فرص النجاح لتحقق الشفاء التام من الجراحة؟ هل من الممكن العودة إلى الأداء الوظيفي الطبيعي بعد استئصال نصف المعدة؟

الجواب

يعتبر سرطان المعدة بالفعل بالسرطان العنيف، ولكن عندما يتم تشخيصه في مرحلة مبكرة، قبل أن يتمكن من الانتشار - ففرص الشفاء تكون كبيرة. المرحلة التي يكتشف فيها الورم تحدد وفقا لعمق اختراقه لجدار المعدة، انتشار المرض في الغدد الليمفاوية ووجود النقائل البعيدة. في سرطان المعدة المبكر، المحدود في بطانة المعدة فان فرص الشفاء الكامل تكون ممتازة، وتتراوح من 85٪ إلى أكثر من 90٪ للبقاء على قيد الحياة ل- 5 سنوات، وبين 77٪ الى 90٪ لمدة 10 سنوات. أفضل طريقة لتحقيق الشفاء التام هي استئصال المعدة. عندما يكون المرض متقدم أكثر (على سبيل المثال، عندما ينتشر الورم إلى العقد الليمفاوية) - من المقبول إضافة العلاج المكمل قبل أو بعد الجراحة، بواسطة العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي، أو الدمج بين الاثنين معا. بالتأكيد يمكن العودة الى الأداء الوظيفي الكامل بعد الاستئصال الجزئي للمعدة، وحتى بعد الاستئصال الكامل.