ما هي مضاعفات الفتق السري وما هي العلاجات؟

السؤال

الوضع مثيرا للحيرة: ذهبت إلى طبيب جراح الذي اكتشف لدي الفتق السري وذكر أن هذا الوضع مهدد للحياة (تجدر الإشارة إلى أنه كان عديم الصبر، ولم يعطني تفسير). لتلقي رأي ثان ذهبت إلى طبيب اخر الذي أعطاني تفاصيل أكثر بكثير وأشار إلى أن ذلك ليس خطير، ويمكن التخلي عن العلاج الجراحي (أي انه دحض رأي الجراح الأول). كيف لي أن أعرف من أصدق منهم؟ وهل هناك أساس لقلقي من أنه ربما سيتعقد الوضع دون أن أعرف أو أن أعرف بعد فوات الأوان؟ أحيانا هناك مثل الطعنات في المنطقة (خصوصا بعد التدرب في صالة الألعاب الرياضية أو الإمساك)، ولكن الألم يزول بسرعة كبيرة.

الجواب

الفتق السري هو خروج عضو الموجود في تجويف البطن من خلال فتحة في جدار البطن في منطقة السرة. خروج عضو من خلال جدار البطن هي حالة مرضية، أي غير طبيعية. الحالات التي تسبب لفتق السرة هي التاريخ العائلي، ضعف في عضلات جدار البطن، جراحات سابقة في منطقة الفتق، زيادة في الضغط داخل البطن (رفع الأحمال الثقيلة، رفع الاثقال في الصالة الرياضية، السعال المزمن، الإمساك المزمن، الحمل وما إلى ذلك). نتيجة لعوامل الخطر المذكورة أعلاه، يبدأ خروج (انتفاخ صغير في البداية) الصفاق (peritoneum - غشاء الذي يحيط جدار البطن وأعضاء البطن) من خلال فتحة في جدار البطن. بعد ذلك، عادة مع الزيادة المستمرة في الضغط داخل البطن، الانتفاخ يكبر تدريجيا وينضم للصفاق عضو من البطن، في معظم الحالات يكون ذلك معي من الأمعاء الدقيقة الموجود وراء السرة. هذا الانتفاخ يظهر في السرة ويسمى الفتق. الفتق يكبر، ويمكن أن يصل إلى أبعاد كبيرة جدا (أكثر من 10 سم). من حيث المبدأ فتق السرة (وأيضا الفتوق الأخرى مثل الفتق الإربي) ليس مهدد للحياة، ما لم تحدث مضاعفات معينه. الفتوق الصغيرة تخرج وتصبح مؤلمة أكثر مع ارتفاع الضغط داخل البطن، ويمكنها العودة (الدخول مرة أخرى إلى تجويف البطن) أو بشكل عفوي (ذاتي)، أو من خلال اعادته يدويا (دفع الفتق برفق الى البطن من خلال الفتحة التي يخرج منها). هناك الكثير من الناس الذين يعيشون سنوات عديدة مع الفتق من غير معالجة. من الناحية الأخرى، مضاعفات الفتق قد تكون مهددة للحياة. المضاعفات الموجودة هي انحصار وخنق الفتق. انحصار الفتق هي الحالة التي يبقى فيها الفتق خارج تجويف البطن ولا يمكن اعادته. في هذه الحالة هناك خطر متزايد لحدوث اختناق الفتق، حدوث نخر في الأمعاء الدقيقة في داخله، تمزق المعي، وتلوث خطير في تجويف البطن الذي يتطلب الجراحة العاجلة. هذا التلوث مهدد للحياة. عادة ما يعبر عن هذه المضاعفات بألم شديد في منطقة الفتق، الحمى، الام عامة في البطن والقشعريرة، وليس هناك طريقة للتنبؤ متى ستظهر مثل هذه المضاعفات. علاج الفتق هو جراحي. يتم في الجراحة فتح منطقة الفتق في جدار البطن، اعادة الفتق وإصلاح جدار البطن (بواسطة "خياطة شبكة رقيقة في منطقة الفتحة) لمنع عودة الفتق. وعادة ما تتم الجراحة تحت التخدير العام، وهذه الجراحة شائعة جدا، اتخاذ القرار بشأن العملية عادة ما يلقى على عاتق المريض، لأنه في معظم الحالات لا تكون الحالة ملحة أو مهددة للحياة بشكل فوري، على الرغم من أن هناك إمكانية لتطور انحصار وخنق الفتق. في حالتك، لا سيما بسبب أنك مستمر في التدريبات في الصالة الرياضية، وكونك ما تزال شاب سليم (بحسب ما أفترض)، فإنني أوصيك بإجراء إصلاح للفتق من أجل تجنب المضاعفات المحتملة، والسماح لك بمواصلة الحياة بشكل جيد، بما في ذلك التدريبات في الصالة الرياضية والتخلص من الالام المزعجة. ودائما يمكنك التوجه إلى جراح ثالث ...