متى ينصح بتلقي العلاج بهرمون النمو؟

السؤال

خضع ابني البالغ من العمر 10 سنوات لفحص نسبة النمو ووجد انه ضمن المئين الـ 3. كلا الوالدين أيضا في المئين المنخفض. وفقا لفحص تصوير كف يده, فان عمر عظامه أكبر من الجيل البيولوجي، ولكنه ضمن المجال الطبيعي. إذا كانت نتائج الفحوص الهرمونية سليمة، فأي علاج ينصح به؟ هل من الصواب إعطاء هرمون النمو على ضوء الخلفية العائلية، وكذلك من حيث الثقة بالنفس؟

الجواب

على الرغم من أن ابنك موجود في المئين المتدني، لكن وفقا لوصفك، فهذه وراثة عائلية. إذا كانت وتيرة النمو طبيعية، فلا يبدو أن هناك سبب لبدء أي علاج. عادة، إذا كان البروفيل الهرموني سليم، فلا يفضل البدء بالعلاج الهرموني، لأن هذا العلاج معد للحالات التي يكون فيها سبب هرموني للتغييرات في النمو. ومع ذلك، من أجل صياغة توصية واضحة، هناك مجالا لإجراء فحص أكثر شمولا، ولذلك أوصيك بالتوجه الى طبيب الغدد الصماء المتخصص في النمو، والتشاور معه بشأن استمرار المتابعة والعلاج، إذا لزم الأمر