مخاطر استئصال الرضفة بسبب الضمور الغضروفي

السؤال

أنا امرأة عمري 42 سنة، أعاني من ضمور الغضروف منذ 18 عاما. خضعت لعدة جراحات لفتح الركبة لكشط وتنظيف الغضروف المصاب. حاليا هناك تضرر في كل الرضفة، أقترح علي الطبيب اجراء جراحة تسمى استئصال الرضفة (Patellectomy). أود أن أعرف ما هو تأثير هذه الجراحة على الأداء الوظيفي.

الجواب

جراحة استئصال الرضفة (Patellectomy) كلها أو جزئيا هو الحل الذي يستخدم في كثير من الحالات ك "ملاذ أخير" في علاج الأمراض التي تتضرر فيها الرضفة. المضاعفات المرتبطة بالجراحة تشمل، بالإضافة إلى المضاعفات المعتادة في أي عملية جراحية، أيضا فقدان قوة العضلات، بما في ذلك ضمور معين في العضلة رباعية الرؤوس (Quadriceps)، الشعور بعدم الاستقرار في الركبة، وفشل محتمل للجراحة في التخفيف من الألم. يحتمل حتى أن يسهم استئصال الرضفة في تطوير التغيرات الضمورية بوتيرة أعلى في مفصل الركبة.

يبدو أن نتائج الجراحة مرتبطة بالمرض الأولي وحدته. في مرض تاكل الغضاريف هناك تقارير في الأدبيات الطبية عن نتائج أقل جودة بعد الجراحة بالمقارنة مع الجراحات المماثلة التي تجرى لأسباب أخرى.

على أي حال، العلاج الطبيعي المكثف يساهم إلى حد كبير في تحسين نتائج الجراحة من حيث المستوى الوظيفي ومدى رضا المريض.