مخاطر اصابة الاشخاص من دون طحال بالملاريا

السؤال

قبل عشرين عاما خضعت لجراحة استئصال الطحال بسبب حادث. حاليا أنا أدرس خيار العمل في أفريقيا (الكونغو أو نيجيريا) لمدة عامين. فهمت أن الأدوية الوقائية تسبب لاثار جانبية مزعجة مع مرور الوقت. هل ينبغي التفكير بخيار كهذا؟ ما هي مخاطر السفر إلى أفريقيا بالنسبة للملاريا عندما لا يوجد طحال؟ فهمت من أصدقائي الذين يعملون هناك، أن كل واحد منهم تقريبا اصيب بالملاريا بشكل أو باخر.

الجواب

الاراء حول خطر الإصابة بالملاريا لدى الأشخاص الذين خضعوا لعملية استئصال الطحال متضاربة. استئصال الطحال ينطوي على خطر متزايد للإصابة بالأمراض الخطيرة، خصوصا البكتيريا الرئوية، المستدمية وطفيليات البابسية (Babesia) الموجودة في جنوب أفريقيا. انا اعتقد انك تلقيت لقاح ضد البكتيريا الرئوية. بالنسبة لأفريقيا والملاريا - يعتقد كثير من الباحثين أن خطر الإصابة بالملاريا الحادة ليس أعلى لدى الأشخاص بعد استئصال الطحال مقارنة مع الأشخاص الذين لديهم طحال. ومع ذلك، يعتقد باحثون اخرون أن هناك خطر أكبر لحدوث مرض خطير، وحتى الموت لدى الأشخاص من دون طحال الذين يصابون بالملاريا. التوصية تفيد بتجنب السفر إلى مناطق تواجد الملاريا، واذا كنت ملزم الحفاظ بشكل جيد جدا على العلاج الوقائي، طاردات البعوض، النوم تحت ناموسية، وجميع التوصيات المقبولة لمنع الإصابة بالملاريا.