مخاطر عدم علاج البواسير

السؤال

أنا أعاني من البواسير منذ فترة الحمل (قبل حوالي سنتين)، وعادة هذا لا يزعجني، ولكن في الايام الأخيرة كبرت البواسير كثيرا بحيث انها تؤلمني عندما أجلس وحتى عند المشي. دهنت مرهم يدعى هيدروكورتيزون (Hydrocortisone)- ولكنه لم يساعد ولم يخفف الألم. اردت أن أعرف هل دفع البواسير للداخل, أو عدم علاجها يمكن أن يسبب السرطان؟ هل في حالة البواسير الكبيرة الحل الوحيد هو فقط الجراحة؟ ما هي المخاطر من عدم علاج البواسير؟

الجواب

أولا، إذا كنت تعانين من الألام، وخاصة تلك التي لا تستجيب للعلاج - يفضل أن تتوجهي للفحص عند الطبيب، وذلك لأنه على الرغم من أن البواسير نفسها ليست مؤلمة عادة، فأحيانا يحدث تجلط للدم في البواسير، وربما يسبب الألم. لا توجد علاقة بين البواسير والسرطان. العلاقة الوحيده بين الاثنين هو أن البواسير يمكن أن تحجب في كثير من الأحيان أعراض السرطان في الجهاز الهضمي، لأن الشخص الذي يعاني من البواسير، ولديه نزيف، على سبيل المثال، بسبب ورم في القولون، قد يفترض أن سبب النزيف هو البواسير، لذلك لا يتوجه للفحص عند الطبيب. المضاعفات التي قد تنشأ نتيجة لعدم علاج البواسير هي النزيف، الحكة وعدم الراحة، وتكون تجلط دم في الباسور - مما يسبب الألم (عدى ذلك، فان الحالة ليست خطيرة، ويتم امتصاص الجلطة تلقائيا). السبب لعلاج البواسير هو اذا حدث أحد الأعراض المذكورة، وبالتالي يؤثر على جودة الحياة. في المرحلة الأولى يوصى باتباع نظام غذائي غني بالألياف الغذائية وكثرة الشرب. عند وجود بواسير كبيرة فان العلاج الغير غازي لا يكون فعال. خيارات العلاج في مثل هذه الحالات هي ربط البواسير، حرقها، وتكوين مقصود لتجلط الدم في الباسور لكي يسقط. لدى المرضى الذين يعانون من البواسير الكبيرة جدا والأعراض، وبعد فشل الطرق التي ذكرت - يمكن اجراء استئصال جراحي للبواسير. على الرغم من أن الجراحة هي الطريقة الأكثر فعالية، ولكن نسبة المضاعفات التي تليها عالية نسبيا. أيضا يمكن اجراء الجراحة  باستخدام عدة طرق - بواسطة السكين العادية، الحرق أو الليزر.