مريض بالفضام يرفض تلقي العلاج

السؤال

مرض اخي قبل 5 سنوات بالفصام (Schizophrenia). تم وصف ريسبردال (Risperdal) له بعد التزام لا ارادي نتيجة سلوك اليم, فصام المطاردة وغيرها. اليوم, لا يستخدم الدواء ويرفض بشدة العلاج من كل نوع, ويرفض حتى التحدث لاخصائين. تزداد حالته سوءا, ينزوي في غرفته طيلة الوقت, لا يتواصل مع احد, يتكلم بصعوبة ويعيش داخل فقاعة خاصه به. عصبي جدا ويظهر ذلك بحركات يديه التي لا تتوقف. قبل أسبوعين, بدا بالبكاء بلا سبب, يحدق في السقف, يقوم بالعمل في مكان عمله بصعوبة. سؤالي هو: هل هناك خطر من ان يقوم بالانتحار؟ هل هذه الاعراض هي اعراض ضائقة؟

الجواب

لا شك ان السلوك الذي وصفته هو سلوك ذهاني، من المرجح ان التدهور في حالته هو نتيجة توقفه عن استخدام الادوية النفسية، من المفضل اقناعه بالفحص عند طبيب اختصاصي امراض نفسية لتقييم حالته والخطر الذي يعرضه لنفسه او للبيئة التي حوله ويستحسن اقناعه بتناول الدواء الذي سيخفف من حالته. اذا رفض ذلك توجهوا لطبيب الامراض النفسية. لاصدار امر للفحص الالزامي في غرفة الطوارئ اذا استوفى الشروط التالية:

1- وجود مرض نفسي ونتيجتة يفقد المريض القدرة على الحكم او استعراض الواقع بشكل ملحوظ. خلل في قدرة المريض على الحكم او استيعاب الواقع يحدث عند وجوده في حالة ذهان نتيجة المرض.

2- وجود نوع من الخطر الاني من المريض على نفسه او\و البيئة المحيطة به.

3- وجود علاقة سببية بين عنصر المرض والخطر - بما معناه يجب ان ينبع الخطر الذي يسببه المريض لنفسه او لغيره من المرض النفسي الذي يعاني منه.

4- رفض المريض القيام بالفحوصات او الاستشفاء.