مستوى برولاكتين مرتفع يعيق الاباضة

السؤال

بدات قبل شهرين بتناول حبوب منع الحمل من نوع هرمونت (Harmonet) وتوقفت بعد سبعة ايام بسبب صداع نصفي (Migraine) شديد. (للتنويه اتناول حبوب منع الحمل منذ سنتين ونصف). تاخر الطمث في نفس الشهر اسبوعين (ليس في وقت تناول حبوب منع الحمل بل بعد ذلك) وفي اليوم الاول للطمث عانيت من اوجاع شديدة لم اعاني مثلها سابقا. عدة ايام قبل تلقي الطمت قمت فحص الموجات فوق الصوتية (اولترا ساوند - Ultrasound)(نتيجه تاخر الطمث) وهذه النتيجة: طول 56 ملم, عرض 35 ملم, سمك البطانة 10 ملم (منتظمة) رحم امامي. المبيض اليميني 28*37 ملم ملمس متعدد التكيسات وفي داخله كيسة (Cyst) شفاف قطرها 20 ملم, المبيض اليساري 16*24 ملم ملمس متعدد الكيسات. قمت بفحص للهرمونات: tsh 0.96 - الهورمون المنبه للدرقية estradiol lh 6.47 - استراديول هورمون الملوتن fsh 6.5 - الهورمون المحفز للجريب prolactin 898.7 - برولاكتين قمت بالفحص في اليوم الثالث للطمث لكنني لم اكن مستيقظة ما يكفي من الوقت قبل فحص البرولاكتين لذلك سيعاد. يجب ذكر انه قبل ان ابدأ بتناول حبوب منع الحمل. كانت الدورة الشهرية منتظمة ولم تؤلمني بشكل خاص. وايضا فحص الامواج الصوتية كان سليما. منذ ان توقفت عن تناول حبوب منع الحمل كل شيء تغير للاسوء واشعر بالقلق. ماذا تعني نتائج الفحص؟ وهل ستكون لهذا تاثيرات مستقبلا (الحمل وما الى ذلك)؟ هل ساضطر لتناول علاج دوائي ان كانت مستويات البرولكتين غير سليمة؟ هل من المفضل ان اعود لتناول حبوب منع الحمل من جديد؟ اي نوع؟

الجواب

مستوى برولاكتين (prolactin) مرتفع يعيق نمو الجريبات في المبيضين وبحاجة لعلاج دوائي. الفحوصات الهورمونية الاخرى سليمة. الملمس المتعدد الكيسات للمبيض من الممكن ان يدل  على متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (Polycystic Ovary Syndrome)، ومن الممكن ان تكون هذه المتلازمة السبب لعدم انتظام الطمث. على اي حال من المفضل تناول حبوب منع الحمل مجددا، بسبب كونها وسائل وقائية، تمنع الام الطمث وتنظمه.