مستويات مرتفعة من الدهون أثناء الحمل

السؤال

أنا في حملي الخامس وهو طبيعي. أنا أتمتع بصحة جيدة بشكل عام، مع عدم وجود مشاكل زيادة الوزن أو غيرها من المشاكل، أنا أمارس النشاط البدني على أساس منتظم. في الماضي كنت أدخن نحو 5 سجائر يوميا على مدى 10 سنوات تقريبا، مع توقف لمدة سنة واحدة مع كل حمل وولادة. في اختبار الدم وجدت القيم التالية: الكولسترول الكلي = , 298 HDL = 70 LDL = 180 الدهون ثلاثية الجليتسيريئيدات= 245 هل هناك مشكلة في الكبد؟ هل مستويات الدهون هذه قد تنبع من الحمل بسبب إنتاج الهرمونات؟ هل أنتظر حتى الولادة, لإعادة الاختبارات وبدء العلاج؟

الجواب

يتكون بروفيل الدهون من مستوى الكوليسترول الكلي، مستوى الـ HDL (الكولسترول "الجيد", الذي يساعد على إخلاء وتفكيك الكوليسترول) ومستوى الـ LDL ("الكولسترول السيئ"، الذي يحمل الكوليسترول الى مختلف أنسجة الجسم) وكذلك من مستوى الدهون الثلاثية الجليتسيريئيدات. يظهر من البروفيل لديك أنه على الرغم من أن مستوى الكولسترول لديك أعلى من المعتاد، ولكن قيم الـ HDL لديك مرضية. ومع ذلك، هناك زيادة في قيم الـ LDL الدهون الثلاثية الجليتسيريئيدات. على الرغم من أنه في الحمل يكون هناك ميل فسيولوجي للزيادة في مستوى الدهون في الدم، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال هذه الفترة، ولكن من المهم جدا مراقبة هذه المسألة، ومحاولة خفض مستويات الدهون عن طريق اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام. إذا حدثت زيادة أخرى، فسوف يوصي الطبيب بالتأكيد بعلاج دوائي.