صعوبات التغذية لدى الأطفال

السؤال

ابني الذي يبلغ من العمر 9 أشهر. منذ لا يقل عن 3 أشهر فانه يرفض تناول أي وجبات من الطعام. يتكون غذاؤه اليومي من 2 قناني من السيميلاك، عصيدة الشوكولاته، القليل من الاصابع المملحة ونصف علبة غاربر. حاولت أن أقدم له مجموعة من الأطعمة بطرق مختلفة، ولكن حتى عندما يكون على استعداد لأخذ ملعقة صغيرة - فأنه يمضغها، ومن ثم يخرجها من فمه. وزنه 11 كغم ولا يزال لا يتكلم ولكنه يفهم كل شيء. الرجاء مساعدتي.

الجواب

صعوبات التغذية لدى الأطفال هي مشكلة شائعة. يجب التفريق بين صعوبات التغذية وبين اضطراب الأكل التي تؤدي الى تباطؤا النمو والتطور. وفقا للمعطيات التي قدمتها، ابنك يتطور على ما يرام، وكما يتوقع مثل أقرانه. يتم تعريف اضطراب الأكل كصعوبة في الأكل التي تستمر لعدة أشهر حول مسألة تناول الطعام. الطريقة لفحص مثل هذه المشاكل هي من خلال اختبار ما اذا كان تطور الطفل مثل ما هو متوقع منه وفقا لجيله. ينشأ الشك بوجود اضطراب الأكل عندما لا يزيد وزن الطفل ويصبح موضوع الأكل عامل مقلق كثيرا للوالدين، ونتيجة لذلك للطفل أيضا. أسباب اضطرابات الأكل يمكن أن تكون طبية أو حسية والاجتماعية. في بعض الأحيان حالة الأم النفسية - حالات مثل الاكتئاب، العصبية أو عدم الراحة - تؤثر على تغذية الطفل، أحيانا تقنية التغذية ليست مناسبة لطفل معين وهناك أسباب أخرى كثيرة. إذا كان الانطباع لديك هو أن المشكلة مزمنة ووزن الطفل لا يرتفع، فأنني أنصحك بالتوجه الى طبيب الاطفال لفحص ما إذا كان هناك أي مشكلة طبية، الذي يمكن أن ينصح بمواصلة العلاج المناسب إذا لزم الأمر