مشاكل في الوظائف الجنسية، قلق، واستخدام ادوية للضعف الجنسي

السؤال

مررت سن الخمسين دون حدوث مشاكل في الوظائف الجنسية وطوال حياتي لم ادخن ولم اتناول الكحول ودون مشاكل صحية (عدا عن 10 ملغرام من الدواء في اليوم لتوازن الكوليسترول البسيط) ممارسة التمارين يوميا بشكل خفيف, بدون وزن زائد, علاقة زوجية جيدة. وفجاة وبدون سابق انذار توقفت الوظيفة الطبيعية قبل عدة اشهر. يوجد انتصاب في الصباح ولكن ليس صلبا كما كان ويتلاشى بسرعة بعد الاستيقاظ, لا يحدث تصلب كافي حتى بالتحفيز اليدوي (احيانا, بعد الجهد والوقت يحدث القذف ولكن دون تصلب كافي, حاولت تدفئة الماء لفحص التاثير على تدفق الدم وهناك تحسن بسيط ولكنه غير عملي). تجربة مشاهدة الصور المثيرة لم تؤثر, ربما تحرك العضو الرافض. طبيب المسالك البولية فحص بالملامسة (الخصيتين, الشرج) وارسلني لاجراء فحوصات الدم والبول, النتائج طبيعية, ولكن نسبة التستوستيرون كانت بالحد الادنى الطبيعي (هل ممكن ان يكون السبب ان فحص الدم اجري 3\4 الساعة بدلا من ساعتين بعد تناول وجبة الطعام؟). تجربة ليفيترا (Levitra) الذي وصفه طبيب المسالك البولية وفقا لطلبي ادى الى نتائج ايجابية, فقط بعشرين ملغرام وليس عشرة ملغرام. لم يوافق ان اتناول اكثر من 4 حبوب لمدة ثلاثة اسابيع. الطبيب اقتصد في الوصفة الطبية كما ذكر اعلاه وايضا التفسيرات. 1- هل هنالك سببا لما ظهرت هذه الظاهرة فجأة ومرة واحدة؟ 2- هل هنالك فرصة للعلاج ليعود الوضع كما كان سابقا؟ 3- هل حكم علي بان اكون غير قادر على الاداء (عاق) بشكل ثابت؟ 4- مثل اي دواء اخر, ممكن ظهور اعراض جانبية (كان هناك حديثا عن فقدان البصر) ماذا افعل؟ 5- ماذا تعني الدراسات التي وجدت ان تاثير الدواء يتوقف بعد سنتين الى ثلاث؟ هل سيكون ضرورة لزيادة الجرعة؟ 6- اذا ارسلني طبيب المسالك البولية لاجراء فحوصات للشرايين او الاوردة في العضو المتمرد, واذا تبين وجود مشكلة هل هنالك حل بالجراحة او ان الفحوصات للتشخيص فقط؟ من الواضح ان الوضع الجديد غير مالوف ومقلق, هل هناك جدوى من تناول حبوب مهدئة والتي ممكن ان تساعد؟ هل هنالك دواء لا يحتاج وصفة طبية وليس له اعراض جانبية مضرة؟ انا اعلم ان اسئلتي كثيرة ولكن اظن ان بها اجابة للعديد من الاشخاص الذين يشعروا بالقلق من هذا الموضوع الحساس.

الجواب

الانطباع الاول في رسالتك انك تشعر بالقلق. وحقيقة وجود الانتصاب في الصباح يشير ان العجز الجنسي الذي تعاني منه مصدره ليس فقط عضوي وانما نفسي ايضا. الاسباب النفسية الشائعة للعجز الجنسي هي الاكتئاب والقلق، احيانا دون معرفة الشخص الذي يعاني منها. وبالاضافة الى متابعة طبيب المسالك البولية من المفضل التوجه الى العيادة النفسية لتشخيص حالة الاكتئاب او القلق ومحاولة علاج المسبب النفسي لمشكلة العجز الجنسي. دواء فياجرا (Viagra،  سيلدنافيل - Sildenafil) او ليفيترا (Levitra، فاردينفل - Vardenafil) تعطى على اساس جرعة "حسب الحاجة"، لا تستهلك اكثر من واحدة خلال 24 ساعة. سيلدنافل وفاردينفل (Vardenafil) ممنوع استخدامها عند الاشخاص الذين يتناولون ادوية لتوسع الاوعية الدموية ومن عائلة النترات (Nitrates، مثل ايزوسوربيد احادي النيترات - Isosorbide Mononitrate،  ايزوسوربيد ثنائي النترات - Isosorbide Dinitrate، نتروجلسيرين - Nitroglycerin) يجب استخدامها بحذر عند الذين يعانون من مشاكل في القلب. توجه لطبيب العائلة لتلقي وصفة طبية ولاجراء فحص عند طبيب النفسي.