معالجة مشكلة الرضفة التي ليست بمكانها الصحيح

السؤال

منذ حوالي عام ونصف، أعاني من الام حادة في الركبتين أثناء الجهد، بعد الجهد أو اثناء الراحة. وزني طبيعي، سليم نسبيا، وامارس الجري وركوب الدراجات والتنس، وهذا هو النشاط الوحيد الذي لا اعاني من الام أثناء أو بعد النشاط. بسبب الألم أنا لا اقوم بالنشاطات منذ سنة. استغرق الأمر الكثير من الوقت والكثير من الاختبارات (الموجات فوق الصوتية، مسح العظام، الأشعة السينية) واطباء من أجل الحصول على تشخيص للمشكلة التي تسبب هذا الألم. وقد وجهت من قبل لطبيب خاص في العلاج الطبيعي والنتيجة هي ان الرضفة ليست بالمكان الصحيح، وعلى ما يبدو أنها تسبب الضغط على الغضاريف أو شيء من هذا القبيل. تلقيت علاج بواسطة جهاز تيارات كهربائية والان انتقلت لامواج قصيرة ولكن الألم مستمر بدون نشاط. والسؤال هو، هل هناك حل لهذه المشكلة غير الذهاب للمعالجة الطبيعية مدى الحياة عبثا؟ ومتى ان امكن ان أعود للركض وانهاء ماراثون الذي هو حلمي؟ نصحوني بارتداء مثبت رضفة مع سيليكون اثناء النشاط، لكنه ثقيل ومرهق جدا ولا يبدو انه يمكن الركض مع شيء كهذا

الجواب

عند الانحناء وتقويم الركبة، رضفة الركبة تنزلق داخل قناة. في بعض الأحيان لأسباب مختلفة، بما في ذلك زيادة اهتزاز احدى عظام الركبة، عدم التوازن بين العضلات، أو أنسجة رخوة قصيرة جدا. انزلاق الرضفة يمكن أن يكون بانحراف معين، ووفقا لحالات مختلفة، الضغط بشكل زائد زاوية معينة، والوصول إلى تاكل الغضروف أو الالتهابات. يمكنك استخدام شريط (Taping)، لاصقة خاصة تستخدم لابقاء الرضفة بالمكان المناسب وبشكل خاص للحد من الألم أثناء ممارسة النشاط. لمعرفة بالضبط كيفية وضع اللاصقة بالمرات الأولى، عليك ان تحصل على عدد من الجلسات مع اخصائي العلاج الطبيعي، بها يفحص الالصاق المناسب لك. بينما في وقت لاحق يمكنك أن تفعل ذلك بنفسك بسهولة، بالمناسبة كما يفعل الكثير من الرياضيين. الشريط يحسن المسار ميكانيكيا، ولكن يمكن القيام بتمددات وتنقلات تهدف إلى ثني الأجزاء جامدة. يمكنك أيضا تقوية العضلات حول الرضفة، بصورة اختيارية، مما يعني محاولة تقوية المثبتات الداخلية أو الخارجية وفقا للحالة ووفقا لسبب انحراف مسار الرضفة. وهناك أيضا حالات حيث تستخدم الجراحة لتحسين اهتزاز زائد للساق أو الفخذ، والتي يمكن أن تؤثر في نهاية المطاف موضع الرضفة. يجب التحقق من ذلك للعمق أمام المجبر. ولكن أتساءل، لم تشتكى من الام في الركبة من قبل، هل من الممكن انه اكثر كونه مسار غير مثالي للرضفة، بل هو مجرد ضغط؟ الركض، وبطبيعة الحال، خوض ماراثون، يمكن أن تسبب ضغط زائد على الركبتين. ركوب الدراجات الملائمة لك، سببت ضغط اقل. ينصح أيضا بتجربة السباحة بالأخص اسلوب التجديف، بهذا الأسلوب ركبتك تتأقلم مع أقل انحناءات متكررة.